بايدن يقول إنه يصلي من أجل صمود الهدنة بين إسرائيل وحماس

U.S. President Joe Biden delivers remarks before a ceasefire agreed by Israel and Hamas was to go into effect, during a brief appearance in the Cross Hall at the White House in Washington, U.S., May 20, 2021. REUTERS/Jonathan Ernst

عبق نيوز| أمريكا/ فلسطين/ اسرائيل| قال الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الجمعة إن الحزب الديمقراطي لا يزال يؤيد إسرائيل وإنه يصلي من أجل صمود وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وأضاف بايدن في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض إن حل الدولتين هو العلاج الوحيد للصراع بين الطرفين، وتعهد بجمع حزمة كبيرة مع دول أخرى للمساهمة في إعادة بناء غزة.

وقال بايدن، الذي عملت إدارته خلف الستار على مدار أيام للتوصل إلى الهدنة، إن المساعدات المخصصة للمنطقة ستقدم بالتنسيق مع السلطة الفلسطينية، المناوئة لحماس بالضفة الغربية المحتلة، وذلك لضمان ألا تتمكن الحركة من أعادة تزويد ترسانتها العسكرية.

وأنهت إسرائيل وحماس يوم الجمعة قتالا استمر 11 يوما وأسفر عن مقتل 248 فردا وإصابة 1900. ويقول مسؤولو المساعدات الإنسانية إن إعادة البناء في غزة سيستغرق أعواما وسيتكلف مئات الملايين من الدولارات.

ودعا بايدن إلى إنهاء الاشتباكات بين السكان المتشددين من كلا الطرفين، وشدد على ضرورة الحفاظ على أمن الفلسطينيين في الضفة الغربية ومساعدة سكان غزة. وقال بايدن إنه سيشدد أيضا على ضرورة المساواة في معاملة المواطنين الإسرائيليين سواء اليهود أو العرب.

وقال بايدن إنه ينبغي للفلسطينيين أيضا الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود.

وأوضح قائلا للصحفيين خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن “لن يتحقق السلام إلى أن تقول المنطقة صراحة إنها تعترف بحق إسرائيل في الوجود كدولة يهودية مستقلة”.

وأحجم بايدن عن الكشف عن تفاصيل مناقشاته مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لكنه قال إنه يؤمن بأن نتنياهو سيحافظ على وقف إطلاق النار.

وقال الرئيس الأمريكي “أصلي من أجل صمود وقف إطلاق النار. أصدق ما قاله (نتنياهو) لي. لم يخلف كلامه معي من قبل مطلقا”.

المصدر /رويترز.

بايدن يقول إنه يصلي من أجل صمود الهدنة بين إسرائيل وحماس

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy