حركة الشباب تهاجم قاعدة عسكرية في جنوب الصومال بحسب الجيش

عنصر في قوات الأمن الصومالية يسير أمام مبنى تعرض للتدمير في موقع انفجارين استهدفا وزارة الداخلية في مقديشو في 7 يوليو 2018 ، تصوير :محمد عبد الوهاب / فرانس برس .

عبق نيوز| الصومال / مقديشو | هاجم مسلحون مدججون بالسلاح ينتمون على الارجح لحركة الشباب الإسلامية الجهادية الاثنين قاعدة عسكرية في جنوب الصومال، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى، على ما أفاد مسؤول عسكري وشاهد.

وأفادت مصادر عسكرية في المنطقة أن الهجوم استهدف قاعدة بار-سانغوني العسكرية التي تقع على بعد نحو 40 كلم شمال كيسمايو عاصمة الاقليم.

وهاجم المسلحون نقطة تفتيش بسيارة مليئة بالمتفجرات قبل مهاجمة القاعدة، حيث تبادلوا إطلاق النار مع الجنود لأكثر من ساعة.

وقال القائد العسكري محمد بيلي في اتصال مع وكالة فرانس برس عبر الهاتف من قرية مجاورة إن “متمردي الشباب هاجموا قاعدة بار-سانغوني العسكرية هذا الصباح (الاثنين) ووقع قتال عنيفا”.

وتابع أن “القوات الصومالية المسلحة صدّت المهاجمين لكن وقعت إصابات في صفوف الطرفين خلال المواجهة المسلحة”. وصرّح “ليس لدينا العدد الدقيق للقتلى لكن حتى الآن قد يكون أكثر من عشرة”. وأفاد عدد من الشهود في القرى المجاورة عن وقوع انفجار كبير تبعه اطلاق نار مستمر.

وتقاتل حركة الشباب التي اعلنت ولاءها لتنظيم القاعدة، للاطاحة بالحكومة المدعومة من الاسرة الدولية في مقديشو منذ أكثر من عشر سنوات.

ورغم خسارتها بلدات وأراضي في السنوات الماضية، لا تزال الحركة الاسلامية تنفذ تفجيرات وهجمات على أهداف حكومية وامنية ومدنية في العاصمة وسواها.

حركة الشباب تهاجم قاعدة عسكرية في جنوب الصومال بحسب الجيش

Comments are closed.