الصادق المهدي في للخرطوم بعد غياب دام ثلاثين شهرا امضاها في القاهرة

[ad id=”1158″]

#عبق_نيوز| السودان | اعلن حزب الامة السوداني المعارض ان زعيمه الصادق المهدي عاد الخميس الى الخرطوم بعد غياب استمر ثلاثين شهرا امضاها في القاهرة.

وقالت ابنته مريم المهدي نائبة رئيس الحزب للصحافيين ان المهدي “وصل بالسلامة لكن السلطات لم تسمح بدخول خمسة وعشرين شخصا (الى المطار) لاستقباله في محاولة منها لعرقلة” ذلك.

وكان المهدي غادر السودان في العام 2014 بعد توقيفه لشهر على اثر انتقاده ممارسات قوات شبه عسكرية تقاتل الى جانب الحكومة في اقليم دارفور (غرب) المضطرب معروفة باسم “قوات الدعم السريع”.

واعلن حزب الامة في وقت سابق انه سيتم تنظيم “برنامج احتفالي” بعد الظهر يلقي خلاله المهدي خطابا امام الحشود التي ستستقبله في ميدان الهجرة في مدينة أم درمان المتاخمة للخرطوم، والذي يمثل رمزية للحزب.

ويتزعم المهدي اكبر الاحزاب السودانية المعارضة وخرج من السودان مطلع التسعينات عقب وصول البشير للسلطة، لكنه عاد في عام 2002، قبل ان يغادر مجددا في العام 2014 ليستقر في القاهرة.

وينشط المهدي في السياسة السودانية منذ عام 1960 وكان رئيسا للوزراء عندما وصل الرئيس عمر البشير الى السلطة اثر انقلاب عسكري عام 1989.

المصدر / وكالة فرانس برس للأنباء .

الصادق المهدي في للخرطوم بعد غياب دام ثلاثين شهرا امضاها في القاهرة

Comments are closed.