الحكومة الإسرائيلية تقر ميزانية الدولة لأول مرّة منذ ثلاث سنوات

Israeli Prime Minister Naftali Bennett attends the weekly cabinet meeting at the prime minister's office in Jerusalem August 1, 2021. Abir Sultan/Pool via REUTERS

عبق نيوز| اسرائيل/ تل ابيب| اتفقت الحكومة الإسرائيلية الاثنين على ميزانية للدولة لأول مرّة منذ ثلاث سنوات بعد أزمة سياسية نظّمت على اثرها أربعة انتخابات.

ويتوجب على الكنيست (البرلمان) إقرار الموازنة بحلول الرابع من نوفمبر بـ61 صوتا على الأقل، في اختبار مهم لحكومة الائتلاف.

وقال رئيس الوزراء نفتالي بينيت بعد جلسة تصويت تواصلت طوال الليل وانتهت صباح الاثنين “لدى إسرائيل موازنة” للعامين 2021 و2022.

وأضاف “بعد ثلاث سنوات من الجمود، ستعود إسرائيل إلى العمل”.

أدت أزمة سياسية عاشتها البلاد في عهد رئيس الوزراء السابق بنيامين نتانياهو إلى انعدام الاستقرار السياسي ما أدى إلى تنظيم أربعة انتخابات في غضون عامين ومنع تمرير ميزانية الدولة.

تشكّلت الحكومة الإسرائيلية الجديدة من اتحاد يقوده القومي المتديّن بينيت الذي تحالف مع الوسطي يائير لبيد لتأسيس تكتل من ثمانية أحزاب متباينة فكريا.

وأسدل الائتلاف الذي يضم يساريين ومحافظين وعرب إسلاميين الستار على حكم نتانياهو الذي دام 12 عاما.

ومن شأن إخفاق البرلمان في إقرار الموازنة أن يؤدي إلى انهيار حكومة بينيت وبالتالي تنظيم انتخابات جديدة.

وتفيد وزارة المالية بأن قيمة موازنة العام 2021 ستبلغ 432,5 مليار شيكل (134 مليار دولار، أو ما يعادل 113 مليار يورو) فيما تم تخصيص 452,5 مليار شيكل (140 مليار دولار، 118 مليار يورو) للعام 2022.

ونوّه وزير المالية أفيغدور ليبرمان إلى أن الإصلاحات في الموازنة ستركز على “خفض تكاليف المعيشة”.

وقال في بيان “استثمرنا مبالغ كبيرة في البنى التحتية والنقل والعقارات وأقررنا إصلاحات كبيرة من شأنها أن تخفف الحواجز والبيروقراطية، ما سيسهل الأمور على الجميع لجهة الإدارة اليومية والأعمال التجارية أو الخاصة”.

 المصدر / فرانس برس العربية .

الحكومة الإسرائيلية تقر ميزانية الدولة لأول مرّة منذ ثلاث سنوات

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy