دونالد توسك يرأس حزب المنصة المدنية المعارض في بولندا

Donald Tusk: ‘Today, evil rules in Poland and we are ready to fight against this evil.’ Photograph: Czarek Sokołowski/AP

عبق نيوز| بولندا / واسو| ترأس رئيس المجلس الأوروبي السابق دونالد توسك السبت حزب المنصة المدنية المعارض في بولندا، ليعود إلى مقدم المشهد السياسي الداخلي في بلاده، وفق ما أعلن متحدث باسم الحزب.

وقال المتحدث يان غرابييك في ختام مؤتمر للمجلس الوطني للحزب إنّ “مهام رئيس المنصة المدنية يتولاها دونالد توسك” بعد استقالة بوريس بودكا.

وكان توسك ساهم في تأسيس هذا الحزب قبل 20 عاماً، وتولى رئاسة وزراء بولندا بين 2007 و2014.

وقال أمام مؤتمر الحزب “أعود بشكل كامل”، واصفا في كلمته الحزب المحافظ القومي الحاكم “العدالة والقانون” بأنه “الشيطان”، واتهمه بجرّ بولندا إلى “وضع خطير” عبر زرع الشقاق مع الشركاء الأوروبيين.

وانتخب المجلس الوطني للمنصة المدنية توسك نائباً للرئيس ما يخوّله تولي مهام الرئاسة إلى حين تنظيم انتخابات داخلية رسمية في وقت لاحق من العام الجاري.

ويرأس توسك على صعيد الاتحاد الأوروبي “الحزب الشعبي الأوروبي”، وغالباً ما يوجه انتقادات لاذعة لسياسة الحكومة البولندية.

وتوسك الذي انتمى في شبابه الى جماعة مشجعي كرة القدم الهوليغانز نشأ في مدينة غدانسك الساحلية الشمالية التي كانت مهد حركة التضامن التي أطاحت بالحكم الشيوعي.

وتعامل توسك خلال توليه رئاسة المجلس الأوروبي بين 2014 و2019 مع أزمات هائلة مثل الهجرة والأزمة الاقتصادية اليونانية ومفاوضات بريكست.

لكن معلقين يقولون إنه سيواجه تحديا رئيسيا يتمثل في توحيد الأحزاب المعارضة المتفرقة.

وانتقد النائب ماسييه غدولا من حزب اليسار خطاب توسك بسبب “كثير من الانتقادات العاطفية لحزب العدالة والقانون، وقليل من الامور المتعلقة بالمستقبل”.

وسيتعين على توسك أيضا إيجاد طريقة للتعاون مع رافال ترزاسكوفسكي رئيس بلدية وارسو الذي حل ثانيا في الانتخابات الرئاسية العام الماضي ويعتقد أن لديه طموحات قيادية.

– “عزلة كاملة” –

وتفيد استطلاعات الرأي بتراجع المنصة المدنية إلى المرتبة الثالثة بين القوى السياسية المحلية، خلف العدالة والقانون وحزب “بولندا 2050” الوسطي المعارض.

وفي الوقت نفسه فقد حزب العدالة والقانون غالبيته الضئيلة في البرلمان بينما تتدهور العلاقات مع الاتحاد الأوروبي حول عدد من القضايا، بما في ذلك الإصلاحات القضائية المثيرة للجدل.

وقال توسك إن زعيم حزب العدالة والقانون ياروسلاف كاتشينسكي قاد بولندا الى “عزلة كاملة” على المسرح الدولي.

وتنظّم بولندا انتخاباتها التشريعية المقبلة في عام 2023، ولكن متابعين يرجحون أن يدعو الحزب الحاكم إلى انتخابات مبكرة لتجنب التصويت على سحب الثقة عن حكومته.

وعقد حزب العدالة والقانون السبت مؤتمرا خاصا بانتخاب قادته أكد فيه زعامة كاتشينسكي البالغ من العمر 72 عاما.

وابلغ كاتشينسكي المندوبين أنه سيتولى قيادة الحزب “للمرة الأخيرة”، متعهدا المضي قدما في البرنامج الاقتصادي للحزب لجعل مستويات المعيشة في بولندا متوافقة مع أوروبا الغربية.

وأظهر استطلاع جديد للرأي هذا الأسبوع تصدر الائتلاف اليميني الحاكم الذي يهيمن عليه حزب العدالة والقانون بنسبة 34 %، يليه حزب “بولندا 2050” بنسبة 17,1 % وحزب المنصة ب16,9 %.

المصدر / فرانس برس العربية.

دونالد توسك يرأس حزب المنصة المدنية المعارض في بولندا

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy