بطولة استراليا المفتوحة: فيدرر يغيب للمرة الاولى في مسيرته الاحترافية

السويسري روجيه فيدرر يحيي الجماهير عقب بلوغه الدور الثاني لبطولة أستراليا المفتوحة في كرة المضرب في 20 يناير 2020.(فرانس برس/ارشيف / وليام ويست)

عبق نيوز| أستراليا / سويسرا | أعلن منظمو بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، الإثنين ان المصنف أول عالميا سابقا السويسري روجيه فيدرر سيغيب عن البطولة للمرة الاولى في مسيرته الاحترافية لمواصلة تعافيه من جراحتين في الركبة.

وكان فيدرر (39 عاما) توقف عن ممارسة أي نشاط رياضي منذ فبراير الماضي، وتحديدا منذ خسارته نصف نهائي البطولة الاسترالية امام الصربي نوفاك ديوكوفيتش، لكنه استأنف التدريبات مؤخرًا وكان على قائمة المشاركين في بطولة أستراليا المفتوحة التي تبدأ في الثامن من فبراير المقبل.

وشارك فيدرر في بطولة استراليا 21 مرة متتالية وتحديدا منذ عام 2000 وتوج باللقب ست مرات اخرها عام 2018 وخسر النهائي مرة واحدة عام 2009 وخرج من دور الاربعة 8 مرات، ومن الدور الرابع 3 مرات ومثلها من الدور الثالث.

وقال مدير البطولة كريغ تيلي “في النهاية، لم يكن لدى روجيه الوقت للاستعداد لمشقة إحدى البطولات الأربع الكبرى، وهو يشعر بخيبة أمل كبيرة لأنه لن يستطيع القدوم إلى ملبورن في عام 2021”.

وأضاف “نتمنى له كل التوفيق في استعداداته للعودة (الى اللعب) في وقت لاحق من العام ونتطلع إلى رؤيته في ملبورن في عام 2022”.

-غير جاهز-

وخضع فيدرر لعملية جراحية في ركبته اليمنى في شباط/فبراير أتبعها بأخرى في يونيو، ما فتح الباب أمام غريمه الإسباني رافايل نادال لمعادلة رقمه القياسي من حيث عدد الألقاب الكبرى (20) بعد تتويجه بطلا لرولان غاروس الفرنسية للمرة الثالثة عشرة.

وبعد أن دخل فيروس كورونا المستجد على الخط وأدى الى تعليق المنافسات طيلة خمسة أشهر، ومن ثم تسببه بإلغاء بطولة ويمبلدون المحببة على قلبه، اتخذ فيدرر القرار بإنهاء موسمه.

واعترف فيدرر منتصف الشهر الحالي بانه ليس متأكدًا “100 بالمئة” من المشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة التي تقام عادة في كانون الثاني/يناير، لكنها أرجئت الى فبراير بسبب قيود “كوفيد-19” المفروضة في ملبورن.

وقال في حفل توزيع للجوائز في سويسرا “إنه سباق مع الزمن. بالطبع، سيكون من المفيد لو كان لدي المزيد من الوقت”، مضيفا “كنت أتمنى أن أكون في قمة لياقتي البدنية في أكتوبر. لكنني لست كذلك، حتى اليوم”.

وكانت المخاوف الصحية بسبب “كوفيد-19” دفعت فيدرر إلى التفكير في نهاية مسيرته. وقال السويسري في يوليو في تصريح لوسائل الاعلام الالمانية “اقترب موعد الاعتزال وأعلم أنني سأفتقد الى اللعب. كان من السهل علي الاعتزال الآن، لكني أريد أن أعطي نفسي فرصة للاستمرار في الاستمتاع بكرة المضرب”.

وسيركز فيدرر الآن على استعداده لبقية موسم 2021 وتحديدا أولمبياد طوكيو حيث يمني النفس بالتتويج بأول ميدالية ذهبية في منافسات الفردي.

وقال وكيل أعماله توني غودسيك في بيان “لقد أحرز تقدما قويا في الشهرين الماضيين بركبته ولياقته البدنية”.

وأضاف “سأبدأ مناقشات الأسبوع القادم مع الدورات التي تبدأ في أواخر  فبراير ثم أبدأ في وضع جدول زمني لبقية العام”.

– بطاقة دعوة لموراي –

وسيكون غياب فيدرر الذي سيحتفل بعيد ميلاده الـ40 في الثامن من أغسطس المقبل، مؤثرا في بطولة أستراليا المفتوحة المتوج بلقبها ست مرات، على الرغم من وجود العديد من اللاعبين البارزين في مقدمتهم المصنفين في المركز الاول ديوكوفيتش والاسترالية آشلي بارتي.

ومرة أخرى، ستحاول الأميركية المخضرمة سيرينا وليامس التي ستحتفل الصيف المقبل على غرار فيدرر بعيد ميلادها الأربعين، وتحديدا في 26 سبتمبر، أي بعد أسبوعين من نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز، الوصول الى الرقم القياسي المطلق لعدد الألقاب الكبرى في حقبتي الهواة والاحتراف والمسجل باسم الاسترالية مارغاريت كورت (24 لقبا).

لكن سجلها في البطولات الكبرى خلال الأعوام الأخيرة لا يدعو الى التفاؤل، إذ يعودها لقبها الأخير في الغراند سلام الى استراليا 2017 حين توّجت بطلة وهي حامل بمولودتها الأولى.

ومنذ حينها، بدأت عقدة سيرينا مع البطولات الكبرى، إذ وصلت الى النهائي أربع مرات من دون أن تتمكن من معادلة رقم كورت.

وجاء انسحاب فيدرر في الوقت الذي حصل فيه المصنف الأول عالميا سابقا آندي موراي (33 عاما) على بطاقة دعوة للمشاركة في البطولة التي بلغ مباراتها النهائية خمس مرات.

ورحب مدير البطولة كريغ تيلي بعودة موراي بعد عامين من خروجه من الدور الأول مما أثار مخاوف من انتهاء مسيرته الاحترافية.

وقال تيلي “رؤيته يعود الى اللعب، بعد أن خضع لعملية جراحية كبيرة وكفاحه للعودة إلى المنافسات مرة أخرى، سيكون من أبرز الأحداث (في البطولة)”.

وكافح بطل أولمبيادي لندن 2012 وريو دي جانيرو 2016 من أجل استعادة مستواه بعد العمليات الجراحية التي خضع لها في وركه واضطرته الى اعلان اعتزاله عام 2019 قبل ان يعدل عن قراره.

-“فقاعة صحية”-

تقام تصفيات الرجال لبطولة استراليا في الدوحة والسيدات في دبي بين 10 و13 من يناير، ثم ينتقل اللاعبون واللاعبات وفرقهم إلى استراليا للخضوع لحجر صحي اجباري مدته 14 يوما.

وستقام المباريات بمدرجات نصف ممتلئة في ظل السيطرة الراهنة على الفيروس في ملبورن، لكن على اللاعبين الخضوع لحجر لمدة 14 يوما.

وتأكد الموعد الجديد للبطولة (8-21 فبراير) عقب مفاوضات طويلة بين الاتحاد الاسترالي للعبة والمسؤولين المحليين في ملبورن، وذلك بعد فترة إغلاق طويلة بسبب موجة ثانية من كورونا امتدت حتى اكتوبر.

وسيصل اللاعبون إلى استراليا في 15 كيناير ويدخلون في حجر لمدة أسبوعين في فقاعة صحية آمنة، والعديد منهم قادمون من دول لا يزال الفيروس في أوج هجمته.

المصدر / فرانس برس العربية .

بطولة استراليا المفتوحة: فيدرر يغيب للمرة الاولى في مسيرته الاحترافية

Comments are closed.