16 قتيلا في الصدامات في أوغندا بعد توقيف معارض ومغن شعبي

المغني والمعارض الأوغندي روبرت كياغولاني المعروف باسمه الفني بوبي واين خلال تجمع في كمبالا في 03 أغسطس 2020 afp_tickers

عبق نيوز| أوغندا / كمبالا | ارتفعت إلى 16 قتيلا حصيلة ضحايا يومين من الصدامات في أوغندا احتجاجا على اعتقال المغني الشعبي بوبي واين المرشح لانتخابات الرئاسة في يناير 2021، كما أعلن قائد شرطة كمبالا موزيس كافيرو.

وقال قائد الشرطة لوكالة فرانس برس إن “الحصيلة أصبحت الآن 16 قتيلا و45 جريحا أصابات بعضهم خطيرة”.

وكانت الحصيلة السابقة تتحدث عن سقوط سبعة قتلى.

وأوضح كافيرو أن “نحو 350 شخصا اعتقلوا بسبب أعمال عنف مثل نهب وتدمير ممتلكات وتعطيل حركة المرور وسرقات وسطو مسلح خلال أعمال الشغب”.

وذكر مراسل وكالة فرانس برس أن دوي الانفجارات تواصل مساء الخميس في كمبالا، موضحا أنه شاهد أشخاصا يقومون بنهب ممتلكات سائقي سيارات في مناطق من العاصمة قبل أن تتدخل الشرطة بإطلاق النار.

وأكد كافيرو مساء الخميس أن الشرطة أطلقت “الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع” لتفريق “مثيري شغب كانوا يشعلون النيران في الشوارع ويسلبون مارة ويهاجمون محلات تجارية”.

وقال سكان في كمبالا لفرانس برس إن هواتفهم المحمولة وأموالهم وحقائبهم سُرقت بعد أن أوقفهم ملثمون طالبوا بالمال عند حواجز الطرق، بدعوى دفع أتعاب محامين لبوبي واين.

والحملة الانتخابية في أوغندا في أوجها قبل الاقتراع الرئاسي الذي سيكون فيه النائب المعارض ونجم الغناء البالغ من العمر 38 عاما المنافس الرئيسي ليويري موسيفيني (76 عاما) الذي يحكم البلاد منذ 1986.

واعتقل روبرت كياغولاني وهو اسمه الحقيقي الأربعاء في جينجا (شرق) حيث كان يقوم بحملته الانتخابية، لانتهاكه تدابير مكافحة فيروس كورونا المستجد خلال تجمعاته، حسب الشرطة.

وشهدت هذه المدينة أيضا اشتباكات.

المصدر/ فرانس برس العربية.

16 قتيلا في الصدامات في أوغندا بعد توقيف معارض ومغن شعبي

Comments are closed.