حفتر يقول إن الجيش الوطني الليبي يقبل بتفويض الشعب لحكم البلاد

خليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) خلال اجتماع له في العاصمة اليونانية أثينا يوم 17 يناير 2020. تصوير: كوستاس بالتا-رويترز.

عبق نيوز| ليبيا / طرابلس / بنغازي| قال خليفة حفتر قائد قوات الجيش الوطني الليبي يوم الاثنين إن قواته تقبل بتفويض الشعب لحكم البلاد متجاهلا على ما يبدو السلطات المدنية التي تحكم اسميا شرق ليبيا.

وشن حفتر قبل عام هجوما لانتزاع السيطرة على العاصمة طرابلس وأجزاء أخرى في شمال غرب ليبيا، ومن المعروف على نطاق واسع أنه يسيطر على الإدارة الموازية التي تحكم في الشرق.

ولم يكشف حفتر خلال الكلمة المقتضبة التي بثها التلفزيون يوم الاثنين عن الهيئة التي ستكون عليها السلطة الجديدة كما لم تتضح على الفور العواقب السياسية الأوسع نطاقا.

وليبيا منقسمة منذ عام 2014 بين مناطق خاضعة لسيطرة حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في طرابلس والشمال الغربي، ومناطق تسيطر عليها القوات المتمركزة في بنغازي بشرق البلاد.

وقال حفتر ”نعلن أن القيادة العامة تستجيب لإرادة الشعب رغم العبء الثقيل والالتزامات العديدة وحجم المسؤولية وسنكون خاضعين لرغبة الشعب“.

ورغم أن الجيش الوطني الليبي تقدم العام الماضي إلى الضواحي الجنوبية لطرابلس ويقصف باستمرار العاصمة إلا أنه تقهقر أمام القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني خلال معارك هذا الشهر.

وتدعم الإمارات ومصر وروسيا حفتر في حين تدعم تركيا  وقطر حكومة الوفاق الوطني.

ويعد حفتر منذ وقت طويل الحاكم الفعلي لشرق ليبيا لكن هناك إدارة مدنية تتولى اسميا السلطة هناك.

وبنغازي هي مقر المؤسسات الحكومية الموازية بالإضافة إلى البرلمان الوطني.

وتندرج حكومة الوفاق الوطني تحت‭‭‭ ‬‬‬مظلة مجلس رئاسي من ثلاثة أشخاص تأسس في عام 2015 بموجب اتفاق سياسي استهدف وضع نهاية للفوضى والانقسامات التي سادت منذ أن تدخل حلف شمال الأطلسي ” ناتو” عام 2011  في الشؤون الداخلية للبلاد و أطاح بالدولة الليبية بقيادة الزعيم الليبي الراحل “معمر القذافي” .

وقال حفتر الأسبوع الماضي إن الاتفاق فشل.

وقال محمد علي عبد الله المستشار بحكومة الوفاق الوطني في بيان إن حفتر كشف للعالم مرة أخرى عن نواياه السلطوية.

وأضاف أنه لم يعد يحاول إخفاء ازدرائه للحل السياسي والديمقراطية في ليبيا.

 المصدر / فرانس برس العربية .

حفتر يقول إن الجيش الوطني الليبي يقبل بتفويض الشعب لحكم البلاد

Comments are closed.