إغلاق كنيسة المهد في بيت لحم ومواقع أخرى بسبب فيروس كورونا

سياح يزورون كنيسة المهد في بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة في 5 مارس 2020 ، تصوير :موسى الشاعر / فرانس برس

عبق نيوز| فلسطين/ القدس / بيت لحم| بدت ساحة المهد في مدينة بيت لحم شبه خالية بعد ان اغلقت ابواب الكنيسة بعد ظهر الخميس في حين وضع شرطي كمامة بيضاء لينظم حركة السير التي تباطأت بشكل كبير اثر الكشف عن اصابة شبعة فلسطينيين بفيروس كورونا المستجد.

واغلقت ابواب كنيسة المهد الرابعة عصرا وقال الاب عيسى ثلجية من رعية الروم الارثوذكس لفرانس برس “كنت اخر الخارجين من كنيسة المهد وتم اغلاقها بعد خروجي”.

واضاف ان “الهدف من اغلاقها هو تنظيفها وتعقيمها حتى لا يقع ضرر لاي شخص. كنا نقوم يوميا بصلاة الصيام الاربعيني”.

واعتبر ان قرار وزارة الصحة اجراء وقائي “لحماية سكان المدينة والزوار من انحاء العالم”.

واعلنت وزيرة الصحة مي كيلة إصابة 7 فلسطينيين بفيروس كورونا المستجد في بيت لحم (…) انهم الآن قيد العلاج في الحجر الصحي”.

من جهته، قال الأب أسباد باليان من الكنيسة الأرمنية “سيتم رش الكنيسة بالمواد المطهرة وإغلاقها مدة 14 يوما، وسنصلي في الاديرة”.

والكنيسة وجهة سياحية مهمة للمسيحيين من جميع أنحاء العالم، يقصدونها لزيارة المغارة التي تقول الأناجيل إن المسيح ولد فيها.

وأغلقت مساجد المدينة، وعلقت على بوابة مسجد الرباط في الشارع الرئيسي في بيت لحم لافتة كتب عليها “بناء على تعليمات وزارة الاوقاف المسجد مغلق بسبب فيروس كورونا”.

وقد صلى نحو ثمانية اشخاص امام المسجد.

وقال احدهم ياسر ابو لطيفة (37 عاما) “لقد تم اتخاذ هذا الاجراء متاخرا (…) كان يجب اتخاذ اجراءات اكثر صرامة”.

كما اغلقت المرافق التعليمية والمطاعم بمجرد انتشار الخبر في المدينة.

-شريط احمر-

وبحسب الوزيرة “تم تجهيز مركز للعلاج والحجر في مدينة أريحا مجهزا بأربع غرف عناية مكثفة”.

وتم الإعلان عن سلسلة من الإجراءات الوقائية بسبب تزايد المخاوف من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأكد مدير مديرية صحة بيت لحم عماد شحادة لفرانس برس أن مجموعة سياحية وصلت إلى المدينة وأقامت بأحد فندقها قبل أن تغادر في 27 شباط/فبراير وعلمنا ان اثنين منهم اصيبوا بالفيروس بعد مغادرتهم البلاد”.

ووفقا للأب باليان، فإن السائحين اليونانيين قاما بزيارة الكنيسة خلال مكوثهما في المدينة.

وعند مدخل احد الفنادق حيث اقامت مجموعة السياح، وضع شريط احمر عند مدخل الشارع لمنع الدخول او الخروج منه.

وكانت دورية للشرطة الفلسطينية متمركزة قبالته وقال عناصرها ان “الفندق يخضع للحجر الصحي وممنوع ان يدخله او يخرج منه احد”.

من جهتها، قالت وزيرة السياحة رولا معايعة لوكالة فرانس برس “قررنا منع دخول السياح لمدة 14 يوما ومنع كل الفنادق في جميع المدن من استقبال الأجانب … شرعنا بتطبيق إجراءات الحجر على أحد فنادق بيت لحم”.

وطلبت الوزارة في رسالة حصلت فرانس برس على نسخة منها من المشغلين السياحيين ووكالات السياحة ومدراء الفنادق “عدم استقبال مجموعات سياحية في جميع الفنادق في فلسطين بدءا من السادس وحتى العشرين من آذار/مارس”.

– فحص عند الحواجز –

عنصرا أمن فلسطينيان يقفان وهما يرتديان الكمامات الواقية أمام أحد فنادق مدينة بيت لحم الذي تم الحجر عليه بعد الاشتباه بإصابات بفيروس الكورونا في 5 مارس 2020.تصوير: موسى الشاعر/ فرانس برس .

 

وفي إسرائيل، ارتفع عدد الإصابات المؤكدة إلى 16 وفق وزارة الصحة.

ورفعت إسرائيل عدد الدول التي فرضت على الواصلين منها الحجر الصحي إلى ست.

وقالت آيات نوافلة (23 عاما) وهي محامية متدربة في مدينة بيت لحم لفرانس برس “كنت في طريق عودتي الى القدس .اوقفونا على معبر عسكري كان الجنود يضعون الكمامات الواقية وقاموا بفحصنا وفحص جميع ركاب المواصلات العامة”.

وبحسب نوافلة “تم إرجاع السياح الأجانب إلى بيت لحم ومنعوهم من الوصول إلى القدس”.

وفي مدينة نابلس، قرر محافظ المدينة إبراهيم رمضان، إغلاق عدد من المتاحف والأماكن الدينية ومركز خدمات عامة لمدة شهر “حفاظا على الصحة والنظام العام”.

على صعيد متصل، أصدر محافظ مدينة جنين أكرم الرجوب تعميما بمنع دخول الأجانب إلى المدينة “بناء على تعليمات الحكومة ووزارة الصحة”.

من جانبه، أعلن المجلس الأعلى للشباب والرياضة عن تأجيل ماراثون فلسطين الدولي الذي كان مقررا في 27 مارس الجاري الى موعد آخر يعلن عنه لاحقا.

 المصدر / فرانس برس العربية .

إغلاق كنيسة المهد في بيت لحم ومواقع أخرى بسبب فيروس كورونا

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy