“طيران الإمارات” تقلص طلبياتها لدى بوينغ مع إعادة تنظيم اسطولها

Ahmed bin Saeed Al Maktoum, CEO and chairman of the Emirates Group, and Guillaume Faury, Airbus CEO, pose for a picture after the signing of an agreement during the Dubai Airshow yesterday. —AFP

عبق نيوز| الإمارات/ دبي| خفّضت مجموعة “طيران الإمارات” الأربعاء طلبياتها مع شركة بوينغ الأميركية، بعد خطوة مماثلة مع ايرباص، في وقت تعيد الشركة الإماراتية العملاقة تنظيم أسطولها الضخم.

واتّفقت “طيران الإمارات” مع بوينغ على استبدال 30 طائرة من طراز “777 اكس” بأخرى من طراز “787 دريملاينر”، ضمن عقد ضخم يشمل 156 طائرة، من دون شراء أي طائرات إضافية.

وكانت المجموعة الإماراتية وقّعت مع بوينغ في 2013 عقدا لشراء 150 طائرة “777 اكس” بقيمة 76 مليار دولار، ثم أضافت ست طائرات أخرى إليها. وفي 2017، وقّعت اتفاقاً مبدئياً لشراء 40 طائرة من طراز “787-10 دريملاينر” بقيمة 15,1 مليار دولار.

لكنّ المجموعة قرّرت في اليوم الرابع من معرض دبي الدولي للطيران شراء 30 طائرة من طراز “787-9 دريملاينر” بدل الطائرات الـ40 التي نصّ عليها الاتفاق المبدئي الموقّع قبل عامين. وتبلغ قيمة الطائرات الـ30 حوالى 8,8 مليارات دولار.

كما قالت “طيران الإمارات” إنّ هذه الطائرات لن تضاف إلى الاتفاق الرئيسي الموقع مع بوينغ في 2013، بل انها ستكون جزءا منه، حيث انها قرّرت استبدال 30 طائرة “777 اكس” من أصل 156 بطائرات “787-9 دريملاينز”.

وبذلك، يتراجع مجموع الطائرات المشمولة بالعقود الموقّعة مع بوينغ، من 196 طائرة بحسب عقدي 2013 و2017، إلى 156 حاليا، هي عبارة عن 124 طائرة “777 اكس” و30 طائرة “787-9 دريملاينز”.

 شعار شركة بوينغ خلال مؤتمر في واشنطن في 22 اكتوبر 2019.تصوير:مانديل نغان / فرانس برس.


ووقّع الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لمجموعة “طيران الإمارات” على الصفقة مع ستانلي ديل الرئيس التنفيذي لشركة بوينغ.

وقال الشيخ أحمد “تأتي هذه الصفقة (…) لمواكبة النمو الاقتصادي الذي تشهده دبي ولتلبية نمو الطلب المستقبلي على السفر عبر شبكة خطوطنا العالمية. وتمثل هذه الصفقة استثمارا مستقبلياً كبيراً وإضافة قيّمة لأسطولنا في المستقبل”.

— مرونة أكبر —

وتخلّل تصنيع طائرة “777 اكس” ذات الجسم الطويل تاخيرات متتالية. كما وردت تقارير عن وجود مشاكل في المحرّك الرئيسي.

وقالت “طيران الإمارات” في بيان “بالنسبة لطائرات 777 اكس، سوف تواصل طيران الإمارات حوارها مع بوينغ في الأسابيع القليلة المقبلة بشأن مواعيد التسليم”. ومن المفترض أن تدخل الخدمة في يوينو 2020.

كما تواجه بوينغ أزمة كبرى منذ آذار/مارس الماضي عندما مُنعت كل طائرات “737 ماكس” من التحليق بعد تحطّم طائرتين من الطراز نفسه.

والاثنين، وقّعت مجموعة “طيران الإمارات” صفقة مع شركة ايرباص لشراء 50 طائرة من طراز “ايه 900-350” بقيمة 16 مليار دولار، في خطوة بدت وكأنّها تهدف لإعادة تنظيم اسطول الشركة الإماراتية بعد تخليها عن عدد من طائرات “ايه 380” الضخمة.

وحلّت هذه الاتفاقية محل اتفاقية نوايا وُقّعت في فبراير الماضي بقيمة 21,4 مليار دولار، حيث أعلنت مجموعة “طيران الإمارات” حينها عن عزمها شراء 30 طائرة “ايه 350” و40 طائرة “ايه 330” بوينغ 777 (155 طائرة) على مستوى العالم.

ويُذكر أنّ أرباح “طيران الإمارات” نصف السنوية زادت بمعدل ثلاثة أضعاف تقريبا، مقارنة بأرباح الفترة ذاتها من العام الماضي التي كانت شهدت تراجعا كبيرا، حسبما أفادت المجموعة الإماراتية في بيان الخميس.

وبلغت الأرباح خلال الفترة الممتدة بين بداية السنة المالية في أبريل ونهاية سبتمبر 235 مليون دولار، أي بزيادة قدرها 282 بالمئة عن السنة الماضية حين بلغت 62 مليون دولار فقط.

وقال المحلل دومينيك بيري من نشرة “فلايغلوبل” المتخصصة، إنّ التراجع في الطلبيات “يعكس نهجا أكثر تواضعا للتوسّع وتغييرا في الاستراتيجية من قبل شركة الطيران”.

وأضاف “هذا يدل على مقاربة أكثر تحفّظا (…) ورغبة في إدخال قدر اكبر من المرونة في اسطولها”.

 المصدر / فرانس برس العربية .

“طيران الإمارات” تقلص طلبياتها لدى بوينغ مع إعادة تنظيم اسطولها

Comments are closed.