رغم الهجوم والانتقادات مسلسل “عشم” يخرج عن المألوف ويُحدث نقلة نوعية في الدراما السودانية “مقابلة”

فريق عمل مسلسل عشم السودان /-

عبق نيوز| السودان/ الخرطوم | في نقلة نوعية لعالم الدراما السودانية، تم خلال شهر رمضان الماضي عرض مسلسل عشم على قناة سودانية 24،  الذي اثار الكثير من الجدل بين مؤيد للعمل بشكله الحديث حيث تم الاستعانة بعدد من الشباب وتناول قضايا حية من الواقع السوداني، وبين معارض لنمط الملابس وكيفية الطرح، ورغم ذلك فقد استقطب المسلسل شريحة كبيرة من المشاهدين من داخل السودان وخارجه، ولمزيد من التفاصيل التقت –عبق نيوز- افرادا من كادر العمل منهم:

مناهل
الممثلة السودانية مناهل محمد علي فخر الدين ، إحدى نجمات مسلسل عشم

 

الممثلة “مناهل محمد علي فخر الدين”  والتي سألناها عن بدايتها في التمثيل فقالت:

ان التمثيل  هوايه  فالموهبه  موجوده  لدي منذ فترة  وكان حلمي  ان اكون ممثله  والحمد الله  صار حقيقه.

عبق نيوز : لماذا خطوات  الدراما  السودانيه  متعثره ؟

مناهل : لانها  تفتقد  الدعم بشكل  كبير ، رغم  وجود  المواهب.

عبق نيوز : من من الممثلين  السودانيين تري  انه  ترك  بصمه  واضحه  في  الدراما  السودانيه؟

مناهل  : كل الود  لكل  الممثلين  السودانين  ولكن من ارى انه  ترك  بصمه  واضحه  الاستاذ  المقيم  الراحل  الفاضل  سعيد،  والأستاذة  الجليلة  فايزة  عمسيب  متعها  الله بالصحة  والعافية  وكثير  من الممثلين فلا اود ان اذكر حتى لا انسى احد.

 

 

 

عبق نيوز : تجربة عشم لاقت  هجوما  شديدا من قبل  الشارع  السوداني، وبعض  الممثلين  السودانين ما السبب؟

مناهل : السبب يرجع لكون المسلسل  لم يحدث  مثله  في تاريخ  الدراما  السودانيه،  فقد  كان  فريد  في نوعه  بكل  التفاصيل،  من ممثلين  وملابس  وطريقة  الاداء،  فبالرغم من ان التجربة لكل الفريق  كانت الاولى، اما عن   الهجوم  من قبل  الممثلين  السودانيين  فانا شخصيا  اقول انه تكسير اجنحه  بالنسبة  لنا. وبدلا عن هذا الهجوم  كان كم المفترض ان يتم  دعمنا  لكن ماحدث هو  العكس  والهجوم  دليل  علي نجاح  المسلسل.

———————————— ******———————————–

** التقينا ايضا بالمسؤول عن الاعلام في  المسلسل “منذر عماد احمد” حيث سألنها: هل الاستعانة بفريق مسؤول عن الترويج في الدراما السودانية يعتبر مستحدث.. وكيف جاءت الفكرة ؟

منذر : كلنا نعلم ان للسوشيال ميديا دور كبير جدا في نشر الاخبار والمعلومات،  فنجاح العمل كان مرتبطا بذلك، لاسيما وان المسلسل كان يعرض على اليوتيوب قبل قناة سودانية 24 .

عبق نيوز : دراستك للاعلام ومجال العلاقات العامة تحديدا كيف استفدت منه في عملك ؟

منذر : كنت من ضمن الفريق الاعلامي للمسلسل . ودراستي للاعلام ساعدتني كثيرا في العمل بالاضافة لدور الزملاء في الفريق.

منذر
منذر عماد احمد “المسؤول عن الاعلام في  المسلسل”

 

عبق نيوز : هل ترى ان عملكم الترويجي هو من ساعد على انتشار المسلسل ؟

منذر : نعم ساعد في الوصول الي اعلى نسب مشاهدة بالنسبة للدراما السودانية . حيث دخل المسلسل الترند السعودي وهذه تعتبر نقلة بالنسبة للاعمال السودانية.

عبق نيوز : الاستعانة باسماء عربية كبيرة في الترويج هل سيفتح الباب اما الممثلين السودانين لنراهم على مستوى عربي ؟

منذر : بكل تاكيد ..وتم الاستعانة بصورة فعلية ببعض النجوم .

عبق نيوز : هل تفكر في فتح مكتب خاص بالعلاقات العامه في يوم من الايام ؟

منذر : اتمني ذلك لان السودان به طاقات جبارة وعقول نيرة تحتاج فرص حقيقة واتمني ان اوفر هذه الفرص للشباب الطموح

عبق نيوز : كلمة اخيرة :

منذر : حقق العمل نجاح مبهر ونتمنا الاستمرارية .. لكن نحتاج الدعم من الجهات المعنية ورجال الاعمال، فبالدراما يمكن نقل الثقافة السودانية للعالمية.

———————————— ******———————————–

**اما الممثلة “نينا عمر محمد احمد” فقالت : ان مسلسل عشم هو أول تجربة تمثيل فعلية بالنسبه لي واتمنى ان اكون قد قدمت مايرضي المشاهد والقادم اجمل باذن الله.

نينا عمر محمد احمد
الممثلة نينا عمر محمد احمد إحدى نجمات مسلسل عشم .

 

عبق نيوز : لماذا خطوات الدراما السودانية متعثرة؟

نينا : اقول وهو رأي شخصي : اولا ستظل الدراما السودانيه متعثره مالم يكن هناك اهتمام من الجهات المختصه بإنشاء معاهد  ومسارح وتهيئة الجو المحيط بالدراميين، ثانيا ضعف الانتاج حيث لايوجد اهتمام من المنتجين بالدراما السودانيه.

عبق نيوز: كيف تصفي لنا تجربة عشم؟

نينا : مسلسل عشم كان تحدي للكل قبل كل شي… “انو كيف نقدر  نوصل الرساله” وكل الممثلين  حديثي العهد بالمجال، و كون ان التصوير كان خارج السودان هذه عقبه اخرى، ولكن تحلي المخرج والتيم العامل والممثلين بالعزيمه والاصرار ادى الى اتمام  العمل  ووضع بصمه والحمدلله  توفقنا ووجد العمل قبولا و استحسانا.

عبق نيوز : من من الممثلين السودانيين تري انهم تركوا بصمة واضحة في الدراما السودانية؟

نينا : القائمه تطول و لكن منهم أ.فائزه عمسيب أ.بلقيس عوض وأ.سميه عبد اللطيف ، الاستاذ الفاضل سعيد له الرحمه والمغفرة.

 

 

 

عبق نيوز : كانت هناك توأمة سودانية سورية منذ فترة .. في اعمال درامية .. لماذا لم تستمر وهل تركت اثرا واستفادت منها الدراما السودانية؟

نينا : لم تستمر لضعف الانتاج وللظروف المحيطه بالبلدين، والدراما السورية لايختلف عليها اثنين فقد اثروا العالم العربي بالكثير من الافلام والمسلسلات على مر السنين، فلا بد ان تترك اثرها  في الدراما السودانيه .

عبق نيوز : وماذا عن الهجوم الذي لاقاه مسلسل عشم؟

نينا : هاجمت الناس المسلسل في البداية اعتراضا على المكياج والازياء قبل ان يعرفوا مضمونه، ولانهم رأوه دخيلا على التلفزيون السوداني، ولكن الاكيد انه ليس دخيلا على الشارع السوداني، والمسلسل عكس الوضع على ارض الواقع، و اعتقد ان هذا الهجوم كان سببا من اسباب نجاح المسلسل وجذب الناس اكثر للمشاهدة،  والحمد لله في النهاية اشادت الجميغ بنجاحه.

عبق نيوز: هل يعتبر عشم نقطة التحول الفعلية في الدراما السودانية؟

نينا : اتمنى ذلك.

عبق نيوز : هل سيتم التسويق للمسلسل على قنوات عربية؟

نينا : جاري العمل على الموضوع مع المخرج وفريق الانتاج وان شاء الله قريبا سيتم بثه على احدى القنوات.

عبق نيوز : حملتكم الاعلامية استهدفت اعلاميين وشخصيات مؤثرة من كل الدول العربية.. هل ساعد ذلك في الترويج؟

نينا : اكيد طبعا ساعد في الترويج لانها شخصيات معروفه عربيا واعتقد انها كانت حركه ذكيه من الفريق الاعلامي لجذب المشاهدين.

عبق نيوز : ماهي خطواتك القادمة كممثلة؟

نينا : ان شاء الله مسلسل عشم لن يكون الاخير وسيكون هناك اعمال اخرى باذن الله.

———————————— ******———————————–

**وتحدثنا ايضا مع مخرج العمل “محمد كمال” وهو خريج جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا، هندسة بترول،  و يعمل في المجال الاعلامي .. وسألناه؟ كيف جاءت فكرة مسلسل عشم؟

محمد كمال: اعتقد ان الفكره جاءت احدى أيام شهر رمضان، حيث كنت في زياره لأهل زوجتي ووصلت في موعد الافطار، فوجئت بجميع الجيران في العماره الذين كان غالبيتهم من السودانيين واضعين اطعمتهم  أمام الشقق بنفس الطابق، وكل الابواب مفتوحه والشباب يدخلون ويخرجون محضرين اطباق الفطور، قالو لي “اتفضل اتفضل حصّل الفطور” أي الحق الافطار ، راقني المنظر جدا واستشعرت وقتها قدرة تلك الاسر على الحفاظ على ذلك الموروث السوداني الجميل الذي لانشاهده كثيرا.

في طريق العوده كان الموضوع يشغل تفكيري، فالسودانيون قادرون علي الحفاظ على عاداتهم وتقاليدهم رغم السنين الطوال التي عاشوها في بلاد المهجر ورغم كم المشاكل التي كان يعاني منها المغتربين، خصوصا في هذه الايام تناقشت مع زوجتي في الطريق ووضعنا الافكار الاوليه معا.

عبق نيوز: الم تتخوف من التجربة خاصة انها تعبر مختلفة عما هو موجود بالدراما السودانية؟

محمد كمال: على العكس تماما، كان عندي ايمان كبير بنجاح التجربة لا اعرف سببه، ولكني اعتقد ان ضعف الانتاج الدرامي في السودان زادني يقينا ان التجربة ستكون ناجحة بإذن الله، اذكر انني كنت اقول كثيرا للشباب: انتم تزرعون الان في بيئة خصبه جدا وغدا ستجلسون وتأكلون، وكان ذلك ايضا سبب اقتناع المنتج على ما اعتقد.

عبق نيوز: كيف ترد على الهجوم الذي تعرض له العمل؟

محمد كمال: هجوم غير مبرر تماما بالنسبة لي، كيف ان مسلسل عشم لا يمثل السودانيين!، عشم اقترب كثيرا من الواقع السوداني، نحن هكذا نأكل، هكذا نشرب القهوه، هكذا نزور بعضنا، هكذا نجامل، حفلات الزفاف عندنا تقام بنفس الطريقة وهذا ما يحدث في المآتم، تلك افكار الشباب  وذلك بالفعل ما يدور في اذهان كبار السن بدول المهجر.

لا أرى صراحة ان عشم لا يمثل السودانيين وعتبي الوحيد أني لم استطع نقل الصورة كاملة، حاولت ولكن القضية كانت اكبر من امكانيتنا، واكيد لو اتيحت لي الفرصة سأفعلها مرارا وتكرارا مع الاهتمام اكثر بالتفاصيل.

عبق نيوز : ما الذي ينقص المخرج السوداني ليصل الى المستوى العربي ولماذا تتغيب الدراما السودانية عن المشهد العربي؟

محمد كمال: لا اريد التعميم ولكن اعتقد ان ما ينقص معظم المخرجين السودانيين هو التفكير خارج الصندوق، اعتقد انهم غارقون حد النخاع في اكاديميات عفا عليها الزمن وهذا ما استشفيته من تعليقات كثر من من هم في المجال، عليهم ان ينظروا اين وصل العالم ويبدأو من حيث انتهى الاخرين، ولا انكر ايضا ضعف الامكانيات والتجاهل شبه التام للإنتاج الدرامي رغم اهميته.

 

محمد كمال
محمد كمال ” مخرج مسلسل عشم “

عبق نيوز : اختيار ممثل للمرة الاولى امر في غاية الصعوبة..

كيف تم الاختيار وما هي المعايير؟

محمد كمال : يقول.. اسرار المهنه ثم يبتسم،  ويضيف: يمكنك القول اني اعتمدت على تقريب وجهات النظر في البداية، وفيما بعد صار الشباب يتحسنون يوما بعد يوم.

عبق نيوز: هل نتوقع عمل اخر في الفترة القريبة؟

محمد كمال: هناك جهات قدمت عروضا بالفعل،  نبحث عن الافضل وقد تسمعون اخبار جميله قريبا بإذن الله.

عبق نيوز: هل تفكر خوض تجربة على نطاق عربي ؟

محمد كمال: في الحقيقة كانت تلك هي رسالة عشم في المقام الاول، ورغم نجاحنا محليا فقط إلا أن ذلك لا يمنع من تكرار المحاولة، سنسعى للوصول للجمهور العربي، وسنسعى لتغيير الصورة النمطية عن الشخصية السودانية التي رسمها الاعلام السوداني الحالي للأسف، عموما نحن ندرس الان كيفية نقل عشم2 للجمهور العربي بإذن الله.

 

 

 

عبق نيوز: لو كنتم تقيمون في السودان هل سيكون العمل بهذا النجاح؟

محمد كمال: اعتقد ان قلة الامكانيات كما ذكرت كانت ستأثر سلبا على العمل، اتمنى ان تتغير الاحوال في السودان وتتغير الية التعاطي مع الانتاج الدرامي لأهمية القضية وحتى ننقل ثقافتنا للعالم.

عبق نيوز :ماهي خططك المستقبلية؟

محمد كمال: لن اتوقف.

عبق نيوز: كلمة اخيرة.

محمد كمال: عشم قام على ايدي شباب ووصل بفضل الشباب ونجح بدعمهم، فلماذا لا نشاهد في رمضان المقبل اعمال اخرى لشباب طموح بتلك الطاقة، التي ملأت فريق عشم. لماذا لا نشاهد اعمال مثل عشم بل وافضل، لا تقل ليس لدي إمكانيات .. بل ابحث كيف توفرها.

 اجراء المقابلات : الصحفبة و الاعلامية “فيحاء العاقب” .

رغم الهجوم والانتقادات مسلسل “عشم” يخرج عن المألوف ويُحدث نقلة نوعية في الدراما السودانية “مقابلة”

Comments are closed.