دمشق تحمل انقرة معاناة السوريين

دمشق تحمل انقرة معاناة السوريين و تشكك في حربها على الارهاب حملت الخارجية السورية تركيا مسؤولية ما أسمته سفك الدم السوري و المعاناة الانسانية للملايين من مواطنيها داخل و خارج سوريا و على حدودها معها بسبب دعمها للجماعات الإرهابية المسلحة لمختلف مسمياتها و تشكك فيما أسمته مزاعم انقرة لمكافحة الارهاب . فيما ترفض الخارجية السورية محاولة النظام التركي تصوير نفسه على انه هو الضحية و انه يدافع عن نفسه . و اضافت الخارجية السورية ان تنظيم داعش الإرهابي يسرق النفط و الاثار السورية و يبيعها في تركيا بمعرفة النظام في انقرة مقابل تزويده بالاسلحة و الدخائر و تأمين الخدمات اللوجستية لعناصره . و ختمت الخارجية السورية في بيانهاالصادر اليوم الأربعاء 29 يوليو ان القضاء على الارهاب يتطلب جهودا إقليمية و دولية اساسهاالتعاون و احترام سيادة الدول ذات العلاقة و الحافظ على مصالح شعوبها.

 

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy