نادال أمام المهمة المعتادة على الملاعب الترابية في دورة مدريد

عبق نيوز| اسبانيا / مدريد | لم يخسر المصنف أول عالميا الاسباني رافايل نادال على ملاعب كرة المضرب الترابية هذا الموسم، وهو يسعى لمواصلة هيمنته عليها مع انطلاق منافسات دورة مدريد، رابع دورات الماسترز للألف نقطة، الأحد.

منذ بدء مشاركاته على الملاعب الترابية هذا الموسم، بعد غياب لنحو شهرين بسبب الاصابة، لم يرحم الماتادور البالغ 31 عاما منافسيه: في كأس ديفيس مع اسبانيا ضد المنتخب الالماني، وفي دورتي مونتي كارلو وبرشلونة، ومن غير المرجح ان يختلف الأمر في مدريد.

وأثبت نادال حامل 16 لقبا في البطولات الكبرى، انه تعافى بشكل كامل من آثار الاصابة، فتوج بلقبه الحادي عشر في مونتي كارلو، والحادي عشر أيضا في برشلونة، من دون ان يخسر أي مجموعة.

وكشف نادال في تصريحات سابقة “كان سلوكي جيدا من اجل محاولة الوصول الى الموسم على الملاعب الترابية في أفضل طريقة ممكنة”.

وتابع “بلوغ موسم الملاعب الترابية وفي جعبتي خوض أربع مباريات (كاملة) ليس الاستعداد المثالي، لكن بصراحة اشعر بأني في حالة جيدة. اذا سارت الامور من الناحية البدنية جيدا وحققت الفوز في المباريات، اعتقد بأني سأكون مستعدا”.

أضاف “فزت بالمباريات وأشعر بأنني حاضر”.

يركز نادال على “درة تاج” الموسم الترابي، بطولة فرنسا المفتوحة على ملاعب رولان غاروس، ثاني بطولات الغراند سلام للموسم، والتي ستقام بين 27 مايو و10 يونيو، وفيها يسعى ابن مايوركا الاسباني الى تعزيز رقمه القياسي الحالي (10 ألقاب).

أما في مدريد، فهو حامل اللقب الباحث عن لقبه الخامس، علما ان فوزه الأول عام 2005 كان في وقت لا تزال الدورة تقام على أرضية صلبة.

ويستفيد الاسباني من غياب العديد من اللاعبين البارزين، ومنهم السويسري روجيه فيدرر الذي اختار للعام الثاني تواليا عدم خوض الدورات الترابية، والبريطاني المصنف أول عالميا سابقا أندي موراي الذي يتعافى من عملية جراحية لمعالجة إصابة في الورك، والسويسري ستانيسلاس فافرينكا.

أما المصنف أول عالميا سابقا الصربي نوفاك ديوكوفيتش، والذي عاد الى الملاعب في الأسابيع الماضية بعد تدخل جراحي لعلاج إصابة في المرفق، فما زال بعيدا عن مستواه الاعتيادي. وأقر الصربي المتوج بـ 12 لقبا في البطولات الكبرى، بأنه ارتكب خطأ بالعودة المبكرة الى الملاعب، واعدا بالعمل على تحسين أدائه واللعب بشكل أفضل.

وخرج ديوكوفيتش في الدور ثمن النهائي لمونتي كارلو أمام المصنف سابعا عالميا النمسوي دومينييك تييم، وبعدها مباراته الأولى في برشلونة (في الدور الثاني) أمام السلوفاكي مارتن كليزان المصنف 140 عالميا.

–19 فوزا تواليا —

في ظل ذلك، رفع نادال عدد انتصاراته على الملاعب الترابية الى 19 فوزا دون خسارة أي مجموعة، في سلسلة متواصلة من بطولة رولان غاروس 2017. ومنذ العام الماضي، تلقى نادال خسارة وحيدة على الملاعب الترابية، كانت في دورة روما 2017 أمام تييم، الذي فاز عليه نادال بصعوبة العام الماضي في نهائي دورة مدريد 7-6 (8/10) و6-4.

الا ان نادال تفوق بسهولة على تييم في مواجهتهما الأخيرة في ربع نهائي مونتي كارلو بنتيجة 6-صفر و6-2. وفي ظل هذا الأداء، تبدو لائحة اللاعبين القادرين على مباغتة الاسباني شبه معدومة، اذ ان غالبيتهم خسروا أمامه مؤخرا: الألماني الثالث عالميا ألكسندر زفيريف (6-1، 4-6 و4-6 في ربع نهائي كأس ديفيس)، والبلغاري الخامس عالميا غريغور ديميتروف (نصف نهائي مونتي كارلو 1-6 و4-6)، والبلجيكي دافيد غوفان (نصف نهائي برشلونة 4-6 وصفر-6)، والياباني كي نيشيكوري (نهائي مونتي كارلو 3-6 و2-6).

الوحيد الذي لم يواجه نادال في الفترة الماضية بسبب غيابه منذ نهاية مارس، هو الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو السادس عالميا، المتوج بلقب دورة انديان ويلز الأميركية للماسترز على حساب فيدرر.

وأعفي المصنفون الثمانية الأوائل (نادال، زفيريف، ديميتروف، دل بوترو، تييم، الجنوب افريقي كيفن أندرسون، الأميركي جون ايسنر، وغوفان) من الدور الأول، والذي ستجمع أبرز مبارياته بين نيشيكوري وديوكوفيتش.

ولدى السيدات، يبرز غياب المصنفة أولى عالميا سابقا الأميركية سيرينا وليامس (36 وليامس) التي لم تعد بعد الى مستواها المطلوب منذ ابتعادها منذ مطلع 2017 لإجازة أمومة ووضع مولودتها الأولى.

ونقل منظمو دورة مدريد عن وليامس المتوجة بـ 23 لقبا في البطولات الكبرى، والتي تراجعت حاليا الى المركز 449 عالميا، هذا الأسبوع انها “في حاجة لخوض المزيد من التمارين قبل العودة الى المنافسات”.

وستكون الفرصة سانحة أمام الرومانية سيمونا هاليب المصنفة أولى عالميا وحاملة اللقب، لإحراز لقبها الثالث هذا الموسم، بينما ستشهد دورة مدريد عودة البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا المصنفة أولى عالميا سابقا، الى الملاعب الأوروبية بعد فوزها بمعركة حضانة ابنها في الولايات المتحدة.

نادال أمام المهمة المعتادة على الملاعب الترابية في دورة مدريد

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy