رئيس اللجنة الأولمبية توماس باخ يزور بيونجيانج بعد الألعاب الشتوية

#عبق_نيوز| الأولمبية الدولية/ كوريا الشمالية | قال مصدر في اللجنة الأولمبية لوكالة رويترز يوم الاثنين إن توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية سيزور كوريا الشمالية بعد دورة الألعاب الشتوية الحالية في بيونجتشانج الكورية الجنوبية في إطار اتفاق بين اللجنة والكوريتين. وأشار المصدر إلى أن الزيارة ستتم ”في وقت ما بعد الدورة الشتوية الحالية“ والتي تختتم في 25 فبراير الجاري.

ووافقت كوريا الشمالية على المشاركة في الدورة الحالية بعد نجاح الجارة الجنوبية واللجنة الأولمبية الدولية في إقناعها بذلك كبادرة على السلام.

وخلال مراسم الافتتاح الجمعة الماضي سار رياضيو الشمال والجنوب في وفد مشترك وتحت علم واحد كما شارك البلدان بفريق موحد في منافسات هوكي الجليد للسيدات للمرة الأولى.

ويأمل رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن أن يستغل استضافة بلاده دورة الألعاب الشتوية في بدء مفاوضات مع كوريا الشمالية حول برامج التسليح الخاصة ببيونجيانج.

ووقعت اللجنة الأولمبية الدولية مع الكوريتين اتفاقية ثلاثية في لوزان في 20 يناير الماضي تناولت تفاصيل مشاركة كوريا الشمالية في الألعاب الشتوية بما في ذلك عدد الرياضيين والرياضات التي سيشاركون فيها إضافة إلى الوفد المشترك خلال مراسم الافتتاح. واعتبرت الاتفاقية انجازا كبيرا بالنظر إلى عدم مشاركة الكوريتين بوفد مشترك في افتتاح الألعاب الأولمبية منذ أكثر من 12 عاما.

وخلال مراسم الافتتاح صافح رئيس كوريا الجنوبية مون وبحرارة شقيقة زعيم كوريا الشمالية كيم جون أون ثم عقد محادثات معها بعد ذلك في سول.

وقال مسؤولون في كوريا الجنوبية إن كيم جونج أون وجه الدعوة لمون لعقد محادثات في بيونجيانج ما يمهد الطريق أمام أول لقاء بين قيادتي شطري شبه الجزيرة المقسمة منذ أكثر من عشرة أعوام.

وفي ظل هذه الأجواء دعت الأمريكية أنجيلا روجيرو عضو المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية لترشيح فريق هوكي الجليد للسيدات الموحد للكوريتين للحصول على جائزة نوبل للسلام.

المصدر / رويترز .

رئيس اللجنة الأولمبية توماس باخ يزور بيونجيانج بعد الألعاب الشتوية

Comments are closed.