محكمة التمييز البحرينية تؤيد سحب الجنسية من الشيخ عيسى قاسم

#عبق_نيوز| البحرين / المنامة | ايدت محكمة التمييز البحرينية الاثنين الحكم سحب الجنسية من رجل الدين الشيعي البارز والشخصية القيادية في المعارضة آية الله عيسى قاسم وحبسه لمدة سنة مع وقف التنفيذ، حسبما افاد مصدر قضائي.

وآية الله قاسم في أواخر السبعينات من عمره، ويخضع للاقامة الجبرية بحكم الأمر الواقع في الدراز، إحدى ضواحي المنامة، منذ ان صدر في 2016 حكم اولي بسحب جنسيته البحرينية بعد إدانته بتهم تشمل “خدمة مصالح أجنبية”.

وقاد قاسم تظاهرات للمعارضة عام 2011 وهو معروف بانتقاداته اللاذعة للنظام في البحرين. وفي الثامن من ديسمبر، خضع رجل الدين لعملية جراحية بعد أيام على نقله الى المستشفى وسط جدل بين عائلته والسلطات حول رعايته الصحية.

وفي قضية ثانية، افاد مصدر القضائي ان محكمة التمييز أيدت ايضا حكم اعدام شيعي دين بقتل شرطي في فبراير 2013.

وتشهد البحرين اضطرابات متقطعة منذ قمع حركة احتجاج في فبراير 2011 في خضم احداث ما يسمى “الربيع العربي” قادتها الغالبية الشيعية التي تطالب قياداتها باقامة ملكية دستورية في المملكة التي تحكمها سلالة سنية.

وتلاحق السلطات منذ 2011 معارضيها وخصوصا من الشيعة، ونفذت في منتصف يناير 2017 احكاما بالاعدام رميا بالرصاص بحق ثلاثة من الشيعة دينوا بقتل ثلاثة رجال أمن بينهم ضابط اماراتي في مارس 2014، ما ادى الى اندلاع تظاهرات.

واحيل عشرات المعارضين البحرينيين على القضاء وصدرت عليهم احكام قاسية بالسجن لدعوتهم الى اسقاط الحكومة.وفي اغلب الاحيان ارفقت الاحكام باسقاط الجنسية عن المدانين.

Comments are closed.