وثائق سرية مسربة تكشف عن تمويل روسي لاستثمارات في فيسبوك وتويتر من خلال شركة كوشنر

#عبق_نيوز| روسيا / أمريكا | قامت مؤسستان حكوميتان روسيتان لهما علاقات وثيقة مع فلاديمير بوتين بتمويل استثمارات كبيرة في تويتر وفيسبوك من خلال شريك تجاري لجاريد كوشنر، وفقا لما كشفته الوثائق المسربة.

وجرى الاستثمار من خلال قطب التكنولوجيا الروسي يوري ميلنر الذي يملك أيضا حصة في شركة يملكها كوشنر وصهر دونالد ترامب وكبير مستشاري البيت الأبيض.

ومن المرجح ان يثير هذا الاكتشاف القلق حول التأثير الروسى فى السياسة الامريكية والدور الذى لعبته وسائل التواصل الأجتماعي فى انتخابات الرئاسة فى العام الماضى. وقد يثير أيضا أسئلة جديدة لشركات وسائل التواصل الأجتماعي ولكوشنر.

وقال الكسندر فيرشبو الذي كان سفيرا للولايات المتحدة لدى روسيا في عهد جورج بوش والناتو تحت حكم بيل كلينتون ان مؤسسات الدولة الروسية كثيرا ما تستخدم “كادوات لمشاريع بوتين السياسية”.

وقال فيرشبو ان النتائج كانت تتعلق بالجهود التى تبذلها موسكو لعرقلة الديمقراطية الامريكية والمناقشة العامة. وقال “من الواضح ان هناك خطة اوسع رغم احتجاجات بوتين على العكس”.

وترد تفاصيل الاستثمارات في أوراق الجنة، وهي مجموعة من الملايين من الوثائق المسربة التي استعرضها الجارديان، والاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين (إيسيج) وشركاء آخرين، جنبا إلى جنب مع غيرها من الملفات التي لم يبلغ عنها سابقا.

وقال ميلنر إن فيسبوك وتويتر لم يعلما أن تمويل الاستثمارات جاء من بنك فتب الذي تسيطر عليه الدولة وذراع مالي لشركة غازبروم الحكومية. ورفض متحدث باسم كوشنر التعليق.

وتظهر الملفات أن في عام 2011، بتمويل فتب استثمار 191 مليون دولار في تويتر. وفي الوقت نفسه، قامت شركة غازبروم إنفستدينج بتمويل شركة خارجية غير شفافة، والتي مولت بدورها سيارة تملك أسهم بقيمة 1 مليار دولار من أسهم فيسبوك.

 المصدر / صحيفة ذي غارديان البريطانية .

وثائق سرية مسربة تكشف عن تمويل روسي لاستثمارات في فيسبوك وتويتر من خلال شركة كوشنر

Comments are closed.