مدير وكالة حرس الحدود الأوروبية “فرونتكس” ينتقد عمل المنظمات غير الحكومية قبالة السواحل الليبية

[ad id=”1157″]

#عبق_نيوز| ليبيا/ الإتحاد الأوروبي| انتقد مدير وكالة حرس الحدود الأوروبية (فرونتكس)، فابريس ليجيري عمل المنظمات غير الحكومية قبالة السواحل الليبية، متهماً إياها بتشجيع الهجرة غير الشرعية وعدم التعاون مع الشرطة.

وأشار ليجيري في مقابلة مع صحيفة ألمانية تم تداولها اليوم، أنه يتعين إعادة تنظيم عمليات انقاذ المهاجرين في المياه الدولية، وأن “ما يجب تجنبه هو تشجيع شبكات التهريب، خاصة عندما يتم انقاذ المهاجرين على مسافات قريبة من السواحل الليبية”.

واعتبر مدير فرونتكس أن مثل هذا العمل الذي تتولاه المنظمات غير الحكومية قرب السواحل الليبية يدفع بالمهربين إلى تحميل القوارب بالمزيد من الناس.

وتعمل وكالة حرس الحدود الأوروبية على الحدود الخارجية للاتحاد، أي قرب السواحل الإيطالية والجزر اليونانية، في بحر إيجه وليس قبالة السواحل الليبية.

وأضاف ليجيري أن بعض المنظمات غير الحكومية، دون أن يسمها، لا تتعاون بالشكل المطلوب مع عناصر خفر السواحل الأوروبية، مبينا أن “هذا يعقد عمل السلطات الأمنية في أوروبا، خاصة لجهة الحصول على معلومات تتعلق بشبكات التهريب”.

ولا تعد هذه المرة الأولى التي تنتقد فيها فرونتكس عمل المنظمات غير الحكومية في مجال إنقاذ المهاجرين واللاجئين، إذ كانت قد اتهمتها، في تقرير خلال كانون الأول/ديسمبر الماضي، بالتواطؤ مع شبكات التهريب، ما أثار غضب منظمات مثل أطباء بلا حدود.

وكانت منظمة أطباء بلا حدود قد ردت على هذه الاتهامات بالتأكيد على أن العمل الإنساني هو الرد على مشكلة عجز الاتحاد الأوروبي بكل أدواته ومنها فرونتكس عن معالجة مشكلة الهجرة.

المصدر م وكالة آكي الإيطالية للأنباء .

مدير وكالة حرس الحدود الأوروبية “فرونتكس” ينتقد عمل المنظمات غير الحكومية قبالة السواحل الليبية

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy