مسؤولون: العراق يفرج عن قيادي في فصيل مسلح متحالف مع إيران

أفراد من قوات الحشد الشعبي يشاركون في حفل تخرجهم في معسكر عسكري بكربلاء في صورة من أرشيف رويترز. reuters_tickers

عبق نيوز| العراق/ بغداد| قال مسؤولون من الحكومة والبرلمان يوم الأربعاء إن العراق أفرج عن قيادي في فصيل مسلح متحالف مع إيران اعتقل في مايو ، فيما قال الجيش إنها اتهامات تتعلق بالإرهاب، لعدم كفاية الأدلة.

واعتقلت السلطات قاسم مصلح قائد قوات الحشد الشعبي في محافظة الأنبار بغرب العراق يوم 26 مايو .

وقال الجيش إن الاتهامات الموجهة إليه تتعلق بالإرهاب لكنه لم يذكر مزيدا من التفاصيل.

وقوات الحشد الشعبي قوات أمن تابعة للدولة تتكون في أغلبها من الشيعة وتهيمن عليها جماعات مدعومة من إيران. وينظر مسؤولون غربيون وعراقيون لمصلح باعتباره متحالفا مع إيران.

وقالت مصادر أمنية  إن اعتقال مصلح مرتبط بهجمات على قاعدة للجيش تستضيف قوات أمريكية.

وذكرت بعض التقارير والتحليلات الإعلامية أنه اعتقل بسبب مزاعم عن صلته بقتل نشطاء مدافعين عن الديمقراطية.

وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قد أعلن معارضته للفصائل المسلحة والأحزاب المدعومة من إيران وكان اعتقال مصلح محاولة مهمة لكبح نفوذ هذه الفصائل.

ويعيد ذلك للأذهان محاولة سابقة للسيطرة على الفصائل المدعومة من إيران عندما أمر الكاظمي في يونيو من العام الماضي باعتقال مسلحين قيل أنهم أطلقوا صواريخ على أهداف أمريكية.

وفي الحالتين، انتشرت هذه القوات الأمنية في المنطقة الخضراء في بغداد، التي تضم السفارات الأجنبية والمباني الحكومة، ولم يحاكم أحد وأطلق سراح من جرى اعتقالهم.

المصدر/ رويترز.

مسؤولون: العراق يفرج عن قيادي في فصيل مسلح متحالف مع إيران

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy