12 قتيلا في هجوم لمسلّحين على قاعدة عسكرية نيجيرية (مصادر أمنية)

ضباط في الجيش النيجيري خلال مؤتمر سنوي بتاريخ 28 نوفمبر 2018 afp_tickers

عبق نيوز| نيجيريا / موتومجي| قتل مسلّحون 12 عنصر أمن نيجيريا في هجوم استهدف قاعدة عسكرية نهاية الأسبوع في ولاية زمفرا (شمال غرب)، قبل ان يسرقوا أسلحة ويضرموا النار في المباني، وفق ما أفاد مصدران أمنيان الاثنين.

ولم تتضح بعد الجهة التي نفّذت الهجوم الذي وقع السبت في مدينة موتومجي، لكن الجيش ينفذ عمليات ضد عصابات إجرامية في زمفرا تعرف بـ”قطاع طرق” ويتم تحميلها مسؤولية عمليات خطف جماعية.

قُطعت الاتصالات في زمفرا وأجزاء من ولاية كاتسينا المجاورة لمنع المجموعات المسلّحة من التواصل مع بعضها البعض بشأن تحركات الجنود خلال العملية الأمنية.

وقال مصدر أمني “اقتحم المهاجمون القاعدة حوالى الساعة 10,30 وانخرطوا في تبادل كثيف لإطلاق النار مع الجنود”.

وأضاف “أخضعوا الجنود وقتلوا 12 منهم … هم تسعة من قوات البحرية وجندي وشرطيان”.

وأكد مصدر أمني آخر سقوط الضحايا.

وتعد القاعدة في موتومجي، في منطقة دانساداو الواقعة على بعد 80 كلم عن عاصمة الولاية غوساو، موقعا رئيسيا للأنشطة اللوجستية والاستطلاعية التي يعتمد عليها الجيش في معركته ضد “قطاع الطرق” في المنطقة.

يهاجم جهاديون في شمال شرق نيجيريا قواعد الجيش بشكل متكرر في ولاية بورنو، التي كانت مركز تمرّد استمر 12 عاما وأودى بأربعين ألف شخص.

لكن ازدادت هجمات العصابات الإجرامية المدججة بالسلاح والتي تقتحم قرى وتنفّذ عمليات خطف مقابل فدية في الولايات الواقعة في شمال غرب ووسط البلاد.

وفي يوليو، أسقط مسلّحون ضمن عصابة طائرة تابعة لسلاح الجو فوق زمفرا أثناء عودتها من إتمام عملياتها. ونجا الطيار بنفسه وتمكن من تجنّب احتجازه من قبل المسلّحين.

كما هاجم مسلّحون أكاديمية الدفاع لقوات النخبة في شمال غرب ولاية كادونا الشهر الماضي، ما أسفر عن مقتل ضابطين وخطف آخر في هجوم طال أحد رموز القوات المسلّحة.

 المصدر/ فرانس برس العربية .

12 قتيلا في هجوم لمسلّحين على قاعدة عسكرية نيجيرية (مصادر أمنية)

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy