جائزة البرتغال الكبرى: ثنائي مرسيدس الأفضل في التجارب الحرة

السائق البريطاني لويس هاميلتون خلال جولة التجارب الحرة الثانية لسباق جائزة البرتغال الكبرى للفورمولا واحد، بورتيما في 30 أبريل 2021(ا ف ب / باتريسيا دي ميلو موريرا)

عبق نيوز| البرتغال/ لشبونة| فرض فريق مرسيدس بطل العالم هيمنته على جولتي التجارب الحرة لجائزة البرتغال الكبرى في الفورمولا واحد، المرحلة الثالثة من بطولة العالم، وذلك بإنهاء الفنلندي فالتيري بوتاس الحصة الأولى في الصدارة قبل أن ينوب عنه حامل اللقب البريطاني لويس هاميلتون في الثانية.

وكان بوتاس الأسرع في الحصة الأولى أمام المنافس الأساسي لمرسيدس هذا الموسم الهولندي ماكس فيرستابن بفارق 0,025 ثانية فقط، فيما جاء زميل الأخير المكسيكي سيرخيو بيريس ثالثاً.

وحقق بوتاس الفارق بعد استخدامه الإطارات اللينة في محاكاة للحصة التأهيلية المقررة السبت، في وقت حل زميله هاميلتون خامساً في هذه الحصة خلف سائق فيراري ابن موناكو شارل لوكلير الذي تخلف عن المركز الأول بفارق 0,236 ثانية، فيما جاء زميله الجديد الإسباني كارلوس ساينس تاسعاً خلف الفرنسي بيار غاسلي (ألفا تاوري) والبريطانيين جورج راسل (وليامس) ولاندو نوريس (ماكلارين) توالياً.

أما بطل العالم السابق الألماني سيباستيان فيتل (أستون مارتن) ومواطنه الوافد الجديد ميك شوماخر (هاس) فحلا في المركزين السادس عشر والثامن عشر توالياً.

-هاميلتون في الصدارة لأول مرة هذا الموسم-

وللمرة الأولى منذ انطلاق الموسم الجديد، أنهى هاميلتون التجارب الحرة في المركز الأول، بعدما تقدم في الحصة الثانية على فيرستابن بفارق 0,143 ثانية فقط، فيما جاء بوتاس ثالثاً هذه المرة بفارق 0,344 عن زميله بطل العالم سبع مرات.

وخَلَفَ ساينس زميله لوكلير في المركز الرابع خلال الحصة الثانية، فيما تراجع الأخير الى المركز السابع، خلف ثنائي ألبين بطل العالم السابق الإسباني العائد فرناندو ألونسو والفرنسي إستيبان أوكون.

واستمرت معاناة فيتل وشوماخر بحلولهم في المركزين الخامس عشر والثامن عشر توالياً.

ويدخل السائقون السباق الثالث للموسم الجديد وهامليتون في الصدارة بفارق نقطة عن فيرستابن.

قد يكون تربّع حامل اللقب سبع مرات على صدارة ترتيب السائقين مفاجئاً للمرة الأولى، نظراً للتفوق الذي يظهره فريق ريد بول هذا الموسم على حساب مرسيدس.

إلا أن خطأ من فيرستابن في الجولة الافتتاحية في البحرين ساهم في فوز هاميلتون، فيما صبّ تدخُّل سيارة الأمان في الوقت المناسب في مصلحة البريطاني بعد خطأ غير معهود على حلبة إيمولا في جائزة ايميليا رومانيا الايطالية في الجولة الثانية.

ارتكب سائق مرسيدس (36 عامًا) الذي انطلق من المركز الأول خطأ في منتصف السباق جعله يتراجع في الترتيب، ما هدّد إنهاءه السباق خارج مراكز النقاط، قبل أن يقود حملة صعوده متجاوزاً جميع السيارات أمامه باستثناء فيرستابن، ليحافظ على صدارة ترتيب السائقين على حساب الهولندي بفضل تسجيله أسرع لفة التي تمنح صاحبها نقطة (44 مقابل 43).

-“المعركة ستكون متقاربة”-

ولسباق البرتغال مكانة خاصة في قلب هاميلتون، فهناك، وقبل ستة أشهر، حقق فوزه الثاني والتسعين في مسيرته متجاوزاً الرقم القياسي الذي كان يتشاركه مع الاسطورة الالمانية ميكايل شوماخر.

وتوقع هاميلتون الجمعة أن تكون “ظروف الحلبة مشابهة لسباق العام الماضي. ربما مستويات التماسك أفضل قليلاً، لكن الرياح كانت أقوى. أعتقد أن الجميع عانى في تجارب الجمعة، مع انزلاق السيارات وعدم القدرة على السيطرة عليها”.

وتابع “أعتقد أن المعركة ستكون متقاربة ومحتدمة جداً ضد ريد بول وماكس فيرستابن في البرتغال. هناك تقارب في الأداء”، متوقعاً أن “تكون المعركة متقاربة للغاية، كما حصل في السباقين الماضيين، وهذا مثير”.

وقد تكون الحلبة في بورتيماو الأحد مسرحاً لإنجاز آخر للبريطاني، حيث الفرصة سانحة أمامه للانطلاق من المركز الاول للمرة المئة في بطولة العالم.

والتاريخ سيكون أيضاً بين يدي فيرستابن لكتابته، إذ إن الفوز سيرتقي بابن الـ23 عاماً الى صدارة ترتيب السائقين للمرة الاولى في مسيرته.

المصدر /فرانس برس العربية.

جائزة البرتغال الكبرى: ثنائي مرسيدس الأفضل في التجارب الحرة

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy