المنفي والدبيبة يناقشان ملف المُهجرين في أول زيارة لمصراتة

المكتب الاعلامي لرئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية / فيسبوك

عبق نيوز| ليبيا / مصراتة| ناقش رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي ورئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة، الخميس، في مدينة مصراتة غربي البلاد ملف عودة المهجّرين والنازحين.

جاء ذلك خلال لقاءات عقدها المنفي والدبيبة مع أعضاء مجلس بلدي مصراتة وحكماء وأعيان المدينة في أول زيارة لهما إليها منذ انتخابهما لتولي السلطة التنفيذية في 5 شباط الماضي، حسب بيان للمكتب الاعلامي للمنفي.‎

وعقب الأحداث التي دعمها حلف شمال الاطلسي ( الناتو ) و أنهت بنظام الزعيم الليبي الراحل “معمر القذافي” في 2011، تم تهجير أهالي مدينة تاورغاء بالكامل بقوة السلاح لاتهامهم بموالاة القذافي، ووقوفهم ضد  مصراتة أنذاك.

وفي 4 يونيو 2018، وقع شيوخ قبائل تاورغاء ومصراته ميثاق صلح بينهما ينهي خصومة امتدت 7 أعوام، ويقضي بعودة المهجرين إلى مدينتهم التي نزحوا منها عام 2011، لكن أغلبهم لم يعودوا بسبب تضرر منازلهم.

وفي 3 أبريل الجاري دعا الدبيبة نازحي تاورغاء القاطنين في مخيمات خارج المدينة للعودة إلى مدينتهم، وإغلاق المخيمات التي نزحوا إليها في العاصمة طرابلس ومدينة بنغازي (شرق).

كما ناقش المنفي والدبيبة، وفق البيان، ملفات المصالحة الوطنية وإجراء الانتخابات العامة في موعدها المقرر.

ويشهد النزاع الليبي انفراجا سياسيا منذ انتخاب سلطة تنفيذية موحدة مهمتها الأساسية هي قيادة البلاد لانتخابات برلمانية ورئاسية مقررة في ديسمبر المقبل.

ويأمل الليبيون أن تساهم السلطة الموحدة في إنهاء سنوات من الصراع المسلح، جراء منازعة مليشيا الجنرال المتقاعد خليفة حفتر، للحكومة المعترف بها دوليا على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.​​​​​​​

المصدر /وكالات .

المنفي والدبيبة يناقشان ملف المُهجرين في أول زيارة لمصراتة

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy