حزب الخضر يرشّح رئيسته المشاركة أنالينا بيربوك لخلافة ميركل

Foto: Sepp Spiegl / imago images

عبق نيوز| المانيا / برلين| رشّح حزب الخضر الألماني الاثنين رئيسته المشاركة أنالينا بيربوك لخلافة المستشارة أنغيلا ميركل، في تحدٍ للمحافظين العالقين في معركة شرسة من أجل المنصب.

حازت هذه المحامية البالغة من العمر 40 عامًا على ترشيح اللجنة التنفيذية على حساب شريكها في رئاسة الحزب منذ 2018 روبرت هابيك. وبيربوك متخصصة في القانون الدولي عملت في عدة ملفات كما أنها رياضية سابقة.

على عكس المحافظين الذين يخوضون صراعا علنيا بشأن اختيار زعيم يخلف ميركل، برهن الخضر عن انسجام، وبددوا أي احتمال للتنافس.

وأعرب الزعيمان المشتركان عن تفاهمهما عندما وقفا جنباً إلى جنب لدى الكشف عن اسم المرشح.

قالت بيربوك “مع ترشيحي، أود تقديم عرض إلى المجتمع بأسره” وقدمت نفسها على أنها مرشحة “التجديد” لخلافة ميركل المحافظة التي قررت عدم الترشح لانتخابات أيلول/سبتمبر بعد 16 عامًا في السلطة.

وهنأتها المستشارة على لسان الناطقة باسمها أولريك ديمر. كما سارع رئيس الاتحاد المسيحي الديموقراطيّ أرمين لاشيت إلى تهنئة بيربوك مرحبا “بحملة انتخابية نزيهة”.

وستكون بيربوك المرأة المرشحة الوحيدة من بين الأحزاب الرئيسية الثلاثة.

– “فصل جديد” –

يواجه الخضر تحديًا ضخمًا وقد صنفتهم جميع استطلاعات الرأي حاليًا على أنهم القوة السياسية الثانية بعد الاتحاد الديموقراطي المسيحي بقيادة ميركل بعد أن تقدموا على الحزب الاشتراكي الديموقراطي.

إذ يتوقع حصولهم على ما بين 20 و23 % من الأصوات خلف الاتحاد الديموقراطي المسيحي (27 إلى 28%) المتخبط جراء الانسحاب المقبل للمستشارة من الحياة السياسية.

قالت بيربوك في مؤتمر صحافي عقدته في برلين “نبدأ اليوم فصلا جديدا في تاريخ حزبنا وإذا نجحنا، في بلدنا”.

إضافة إلى حماية المناخ الذي وصفته بأنه “مهمة عصرنا”، اعتبرت أنه من الضروري زيادة الاستثمار في النظام التعليمي داعية إلى “مجتمع متنوع” كما تحدثت عن “ألمانيا في قلب أوروبا”.

بدت عندما تم تعيينها رئيسة للحزب كخبيرة أقل شهرة من الرئيس المشارك للحزب روبرت هابيك ذي الحضور الجذاب والمتحدث المفوه والوزير لمدة عشر سنوات بينما لم تكن قد تولت إي منصب حكومي مسؤول.

لكن مثابرتها ومعرفتها الدقيقة بالملفات دفعتها إلى صدارة المشهد. بين أنصار الخضر، كانت أنالينا بيربوك هي من تتقدم السباق. وقال حوالي 45% منهم إنهم مستعدون للتصويت لها مقابل 35% لمنافسها هابيك.

– الرغبة في التغيير –

بعد أن شعروا بقوتهم خلال الانتخابات الأوروبية قبل عامين حين حصلوا على أكثر من 20% من الأصوات، يشارك الخضر حاليًا في 11 من أصل 16 حكومة إقليمية وقد أعيد انتخابهم مؤخرا لزعامة ولاية بادن-فورتمبرغ، وهي من أكثر الولايات الإقليمية ازدهارًا ومركز صناعة السيارات.

من بين التحالفات التي يُحتمل أن تنبثق من الاقتراع الإئتلاف مع المحافظين بمفردهم أو آخر مع الحزب الاشتراكي الديموقراطي والليبراليين، في ائتلاف غير مألوف على المستوى الاتحادي.

ولم يسبق حزب الخضر أن شارك في ائتلاف حكومي سوى في ذلك الذي ترأسه المستشار الاشتراكي الديموقراطي غيرهارد شرودر، بين عامي 1998 و2005.

وتأكيداً على شعبيته بين السكان المهتمين بقضايا المناخ، قفز عدد أعضائه بنسبة أكثر من 50% خلال عامي 2016 و 2019.

قال أوي جون، استاذ السياسة في جامعة تريف “وإن لم يكن التغير المناخي أولوية، فإن فرص الحصول على نتيجة انتخابية جيدة جدا بالنسبة للخضر ممكنة” مشيرا إلى “رغبة ملموسة في تغيير سياسي” لدى الناخبين.

في مارس، وعد حزب الخضر عند طرح برنامجه الانتخابي ألمانيا “بجرعة من الفيتامينات” عبر ضخ استثمارات بقيمة 50 مليار يورو.

وأكدت المرأة التي يعلق الحزب آماله عليها “أنا أمثل التجديد بينما يمثّل آخرون استمرار الوضع الراهن، إني على يقين من ان البلاد تحتاج إلى انطلاقة جديدة لتجاوز العقد القادم المليء بالتحديات”.

 المصدر / فرانس برس العربية .

حزب الخضر يرشّح رئيسته المشاركة أنالينا بيربوك لخلافة ميركل

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy