الدولة الإسلامية تتبنى تفجيراً انتحارياً في ديار بكر على الحدود السورية التركية

[ad id=”1158″]

#عبق_نيوز| سياسة | أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن تفجير انتحاري استهدف حافلة في سوريا قرب معبر أطمة الحدودي مع تركيا مساء يوم الأحد قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه أسفر عن مقتل 32 شخصا على الأقل.

وقالت مصادر محلية بالمعارضة المسلحة إن الحافلة كانت تقل مقاتلين من جماعات معارضة مدعومة من الخارج.

وقال التنظيم في بيان على الإنترنت إن التفجير قتل 50 مقاتلا من جماعتي فيلق الشام ونور الدين الزنكي.

وأضاف البيان أن المقاتلين كانوا في طريقهم لقتال تنظيم الدولة الإسلامية في شمال محافظة حلب.

وأظهرت صور نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي بقايا محترقة للحافلة ومسعفين يعالجون الجرحى.

وذكر تلفزيون (سي.ان.ان تورك) أن الانفجار وقع عند مدخل مخيم أطمة للاجئين في سوريا وبالقرب من المعبر الحدودي.

وقال المرصد إنه تلقى تقارير تفيد بمقتل جنديين تركيين في الهجوم. ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مسؤولين أتراك. ومحافظة إدلب حيث تقع أطمة معقل كبير للمعارضة السورية المدعومة من تركيا.

المصدر / رويترز .

الدولة الإسلامية تتبنى تفجيراً انتحارياً في ديار بكر على الحدود السورية التركية

 

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy