الملف الليبي وملفات أخرى ضمن لقاء موغيريني بوزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد

[ad id=”1159″]

#عبق_نيوز| سياسة | إلتقت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني وزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد آل نهيان، اليوم في بروكسل.

وتطرقت المباحثات بين الطرفين، حسب بيان صدر عن مكتب المسؤولة الأوروبية، إلى عدة مواضيع سياسية وأمنية ذات اهتمام مشترك مثل الملف الليبي، حيث “تم التركيز على ضرورة إحراز تقدم نحو تحقيق الاستقرار في هذا البلد”، كما جاء في البيان.

كما شددت المسؤولة الأوروبية وضيفها الاماراتي على ضرورة إجراء مزيد من الحوار والتشاور الثنائي من أجل البحث عن أفضل الوسائل لتعزيز العمل على محاربة “التطرف العنيف”.

وتناول البحث كذلك كيفية تبسيط تنفيذ اتفاق الإعفاء المتبادل من تأشيرات الدخول، المبرم عام 2015، وذلك لصالح الطرفين.

وتعتبر الإمارات أول دولة عربية يُعفى مواطنوها من تأشيرات الدخول للدول الأوروبية الأعضاء في منطقة شنغن.

وكان الاتحاد الأوروبي قد افتتح بعثة له في أبو ظبي، في الإمارات عام 2013، الأمر الذي يعتبر دلالة على تطور هام للعلاقات بين الطرفين.

وتندرج العلاقات الأوروبية – الإماراتية في إطار اتفاق التعاون الموقع عام 1988 بين الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي.

ويأتي لقاء موغيريني بالمسؤول الإماراتي في إطار سلسلة لقاءات أجرتها مع مسؤولين خليجيين أمس واليوم، منهم وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، ونائب وزير الخارجية الكويتي خالد سليمان الجار الله.

وقد بحثت موغيريني مع ضيوفها من دول مجلس التعاون الخليجي المواضيع السياسية والأمنية ذات الاهتمام المشترك مثل الحرب على تنظيم الدولة (داعش) ومكافحة الإرهاب، والملف الليبي والوضع في سورية والعراق وعملية السلام في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى سبل تعميق التعاون الاقتصادي والاستثماري.

المصدر / وكالة آكي الإيطالية للأنباء .

الملف الليبي وملفات أخرى ضمن لقاء موغيريني بوزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد

 

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy