منظمة هيومن رايتس ووتش تطالب بتحقيق دولي في انتهاكات قوات ميانمار بحق مسلمي الروهينغيا

[ad id=”1158″]

#عبق_نيوز| ميانمار |  طالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، اليوم الإثنين، حكومة ميانمار بإجراء تحقيق دولي مستقل في الانتهاكات التي ارتكبتها قوات الأمن بحق مسلمي الروهينغيا في إقليم أراكان.

وقالت المنظمة الحقوقية، في بيان نشر لها ، إن “قوات الجيش وشرطة حرس الحدود (في ميانمار) شاركت بعمليات اغتصاب فردي وجماعي، وتفتيش جسدي، واعتداءات جنسية، خلال العمليات العسكرية التي أطلقتها في ولاية أراكان (راخين)، خلال الفترة الممتدة بين أكتوبر/تشرين الأول، ومنتصف ديسمبر الماضيين”.

وأشار البيان إلى “ضرورة محاسبة قادة الجيش والشرطة عن مثل تلك الانتهاكات في حال فشلوا في إيقاف أو معاقبة مرتكبيها”.

والجمعة الماضية، قال مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، زيد رعد الحسين، في تقرير، إن “قوات الأمن في ميانمار ترتكب أعمال عنف غير مسبوقة بحق مسلمي الروهينغيا”.

وأضاف التقرير أن “الاضطهاد والظلم اللذين يتعرض لهما أطفال الروهينغيا بلغ حدودًا لا تُطاق”.

وفي سياق متصل، حمّلت المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، رافينا شامداساني، في وقت سابق، خلال مؤتمر صحفي بجنيف، الحكومة الميانمارية مسؤولية التطهير العرقي والمجازر التي يرتكبها الجيش ضد الروهينغيا.

ومنذ انطلاق عمليات القوات الميانمارية في أراكان، قتل 400 مسلم من الروهينغيا، حسب منظمات حقوقية، بينما أعلنت الحكومة مقتل 86 شخصًا فقط.

وأراكان (راخين) هي إحدى أكثر ولايات ميانمار فقرًا، وتشهد منذ عام 2012 أعمال عنف بين البوذيين والمسلمين؛ ما تسبب في مقتل مئات الأشخاص، وتشريد أكثر من مائة ألف.

المصدر / وكالة الأناظول التركية للأنباء .

منظمة هيومن رايتس ووتش تطالب بتحقيق دولي في انتهاكات قوات ميانمار بحق مسلمي الروهينغيا

 

Comments are closed.