مقتل المشتبه به في إعتداء شاحنة برلين في شمال إيطاليا

[ad id=”1159″]

#عبق_نيوز| ألمانيا / إيطاليا | قال وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي إن المشتبه به في هجوم بشاحنة على سوق لعيد الميلاد في العاصمة الألمانية برلين قتل في إطلاق نار بساعة مبكرة يوم الجمعة في ضاحية بمدينة ميلانو في شمال إيطاليا.

وأضاف “الرجل الذي قتل هو دون ذرة شك أنيس العامري” في إشارة إلى التونسي الذي يبلغ من العمر 24 عاما ويشتبه بأنه قاد الشاحنة التي دهست حشودا في سوق لعيد الميلاد في برلين يوم الاثنين مما أسفر عن مقتل 12 شخصا.

وأبلغ مينيتي الصحفيين أن شرطيين أوقفا العامري نحو الساعة الثالثة صباحا (0200 بتوقيت جرينتش) أمام محطة قطارات سيستو سان جيوفاني شمالي ميلانو.

وعندما سئل الشرطيان الرجل عن أوراق هويته سحب مسدسا وأطلق النار على أحدهما فأصابه بجرح في كتفه قبل أن تطلق الشرطة عليه النار فترديه قتيلا.

وقال مينيتي “هذان الشابان الرائعان قدما خدمة جليلة لمجتمعنا من خلال أداء واجبهما.”

وأبلغ مصدر قضائي رويترز أن الشرطة تلقت بلاغا بأن العامري ربما يكون في منطقة ميلانو وأنه جرى إرسال دوريات إضافية للبحث عنه.

لكن قائد شرطة المدينة قال إن الشرطيين كانا في دورية اعتيادية ولم تكن لديهما معلومات عن أن العامري كان في ميلانو.

وقال أنطونيو دي ليسو خلال مؤتمر صحفي “لم يكن لدينا معلومات عن أنه في ميلانو. لم تكن لديهما فكرة عن أنه قد يكون هو وإلا لكانا تصرفا بحذر أكبر.”

وذكر المصدر القضائي أنه عُثر مع جثة العامري على تذكرة قطار تشير إلى أنه سافر بقطار فائق السرعة من فرنسا إلى مدينة تورينو بشمال إيطاليا.

ولم يقدم مينيتي الكثير من تفاصيل العملية التي جرت على مشارف مدينة ميلانو بشمال إيطاليا وقال إن التحقيقات لا تزال جارية. وأضاف أنه قد تكون هناك “تطورات في المستقبل”.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هجوم برلين الذي دهست فيه شاحنة حشودا وهدمت أكواخا خشبية تبيع هدايا عيد الميلاد بالقرب من كنيسة شهيرة في غرب برلين.

وذكرت وسائل إعلام الجمعة أن العامري ظهر في لقطات صورتها الشرطة في إطار مراقبة عادية لمسجد في منطقة موابيت ببرلين في وقت مبكر يوم الثلاثاء أي بعد ساعات قليلة من الهجوم.

المصدر / رويترز .

مقتل المشتبه به في إعتداء شاحنة برلين في شمال إيطاليا

 

 

 

Comments are closed.