مسلمون وأساقفة ايطاليا يؤكدون التزام مشترك بالمصالح العامة للمجتمع

[ad id=”1155″]

#عبق_نيوز| سياسة | أكد البيان الختامي للقاء الحوار الديني الذي جمع مجلس الأساقفة الإيطاليين وممثلين عن المجتمع المسلم في إيطاليا  “التزاما مشتركا لأجل الصالح العام للمجتمع”.

واضاف البيان المشترك للقاء الاول بين الطرفين، والذي اختتم أمس في روما، أن الإجتماع “كان منتظرا منذ مدة”، وقد وصفه الجميع بـ”المهم جدا”، مشيرا الى أن “الحوار بتعزيزه لمبادرات قائمة في مجالات مختلفة من الواقع المحلي، أتاح سلك مسار تفاهم متبادل”.

وتابع “كما سمح اللقاء بالتعمق في قيمة الرحمة، في لحظة تاريخية تتميّز بالصراعات والمعاناة”، وذلك “بهدف تحديد أساليب وخطوط العمل في مجال الالتزام المشترك بالصالح العام للمجتمع الإيطالي”.

واختتمت المذكرة بالإشارة الى أن “البيان الختامي هناك حمل توقيع مكتب المبادرات المسكونية والحوار في مجلس الأساقفة الإيطاليين، ورئيس اللجنة المسكونية والحوار في المجلس، المونسنيور أمبروجو سبريافيكو، وكذلك مجموعة العمل لأجل الإسلام في المجلس”، فضلا عن “كل الهيئات الإسلامية، كالجمعية الإيطالية للأئمة ورجال الدين، والمركز الثقافي الإسلامي في إيطاليا؛ هيئة المشاركة والروحانية الإسلامية، مركز سارونو الإسلامي، اتحاد الهيئات والجاليات الإسلامية في إيطاليا، الاتحاد الاسلامي في ايطاليا، معهد تيڤيري، والمركز الثقافي الإسلامي في تريستي وفي ڤينيسيا جوليا، هيئة تنسيق الجالية الإسلامية في بولونيا، المجلس الإسلامي في ڤيرونا، واللاهوتية المسلمة شهرزاد هوشمند زاده.

المصدر / وكالة آكي الإيطالية للأنباء .

مسلمون وأساقفة ايطاليا يؤكدون التزام مشترك بالمصالح العامة للمجتمع

 

Comments are closed.