مدينة طنطا المصرية تُطلق مهرجانها الدولي للشعر في نسخته الثانية بمشاركة 40 شاعرا من 18 دولة

[ad id=”1156″]

#عبق_نيوز| ثقافة وفنون | يستعد مهرجان دولي وليد للشعر في مصر لإقامة دورته الثانية بمدينة طنطا في محافظة الغربية نهاية شهر أكتوبر بمشاركة أكثر من 40 شاعرا من 18 دولة بعد أن اكتسب دفعة معنوية في دورته الأولى العام الماضي.

وتقام الدورة الثانية من (مهرجان طنطا الدولي للشعر) في الفترة من 28 إلى 31 أكتوبر بمشاركة شعراء من تونس والمغرب والسعودية ولبنان وسوريا والأردن وفلسطين والكويت والعراق وإسبانيا والسويد والمجر وماليزيا والأرجنتين وكولومبيا وبوليفيا وكوستاريكا والولايات المتحدة.

وتقول جمعية شعر للأدباء والفنانين بالغربية التي تنظم المهرجان بالتعاون مع وزارة الثقافة المصرية إن الهدف منه هو نشر الوعي وتنمية الذائقة الجمالية لدى الجمهور من خلال توفير المناخ المناسب لوجود تفاعل مباشر بين الشعراء المشاركين والجمهور.

وتقام أنشطة المهرجان في أماكن نوعية مختلفة من بينها الحرم الجامعي لجامعة طنطا ومدارس حكومية وخاصة إلى جانب ساحات مفتوحة مثل ساحة مسجد السيد البدوي الذي يعد أحد أبرز معالم المدينة.

وقالت الجمعية في بيان إنها تخطط هذا العام إلى “الخروج من إطار المدينة نحو عدة قرى تابعة لمحافظة الغربية لإقامة بعض الفعاليات من خلال مراكز الشباب.”

وأضافت “كما تقرر فتح الباب أمام عدد من المواهب من الأماكن التي يقيم بها المهرجان فعالياته كمراكز الشباب وكليات الجامعة المختلفة وكذلك المدارس لعرض مواهبهم على هامش تلك الفعاليات.”

ومن بين المشاركين في الدورة الثانية للمهرجان الشاعر السعودي غسان الخنيزي والمغربي عبد الرحيم الخصار والعراقية دنيا ميخائيل والسورية رشا عمران والأردني وليد السويركي والكويتي محمد النبهان والتونسية وئام غداس والسويدي بنجت بيوركلوند والكولومبية فادير ديلجادو والإسباني رفائيل سولير والأرجنتيني ريكاردو روبيو.

ومن مصر يشارك عزمي عبد الوهاب وعلي عطا وأمل جمال وأمجد ريان وأشرف يوسف وعاطف عبد العزيز وعصام أبو زيد ومحمود خير الله وسامح محجوب وسامي سعد حسين وصالح أحمد ومحمد عبد السميع نوح ونجوى سالم.

المصدر / رويترز

مدينة طنطا المصرية تُطلق مهرجانها الدولي للشعر في نسخته الثانية بمشاركة 40 شاعرا من 18 دولة

 

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy