sex mature amateur jerks huge cock in pov.
xxvideos.one
porn videos shy girl gets a casting her life.

صفقات مشبوهة وأحداث خطيرة تؤثر على الأوضاع في السودان

A protester holds the Sudanese flag next to burning tyres during a demonstration against the coup in the capital, Khartoum, on Tuesday. Photograph: Mohammed Abu Obaid/EPA

عبق نيوز| السودان/ الخرطوم| قال المحلل السياسي المهتم بالشأن السوداني هشام الدين نورين، إن الأحداث الخطيرة في السودان تتواصل وبات الوضع على شفا حفرة من النار التي تكوي السودان بمن فيه، فعلى وقع الانقلاب الذي قام به البرهان وأعوانه باتت تتكشف خيوط التآمر المتشابكة الممتدة عبر الدول الأقليمية والدولية وعبر المحيطات حتى، موضحا أن تسجيل صوتي جديد انتشر في وسائل التواصل الاجتماعي يلعب البرهان دور البطل فيه.

وأضاف أنه بحسب مصادر مطلعة، أصبح معروفا بنشر تسجيل للمفاوضات، على الأرجح بين الطرفين السوداني والليبي يتضمن نقاش وحوار متوتر حول نقل الأسلحة من السودان إلى ليبيا، ويعود إلى ربيع العام 2020 حيث كانت ليبيا تشهد حرباً طاحنة وقتها.

وتابع المحلل، أنه من الواضح أن البرهان كان يشارك في الحوار والمفاوضات حول توريد هذه الأسلحة، لكن لم تتضح بعض حقيقة من هو الجانب الآخر الذي كان يفاوض البرهان، ولا الطرف الثالث الذي يسمع أيضا صوته في المحادثة، لكن فحوى النقاش واضحة بلا شك وبلا ريب.

وأكد أن البعض سيرى هذه الأمور عادية وأن الدول تبيع بعضها البعض السلاح، مشيرا إلى أن هذا صحيح لكن بيع السلاح لدول فيها حروب هو أمر على الأقل غير أخلاقي على الإطلاق، كما أن هذه الصفقات كانت تأتي بأموال تذهب إلى جيوب الفاسدين وليست صفقات رسمية تذهب أموالها الى خزينة الدولة.

وأضاف المحلل، أن الجريمة مضاعفة بين توريد الأسلحة والأفراد للقتال في حروب أهلية طاحنة في دول الجوار، ومن ثم نهب الأموال الواردة نتيجة هذه الصفقات، مؤكدا أن المشاكل والفساد في السودان حتى النخاع ولا يبدو أن الأمور سوف تتحسن.

المصدر/ محمد السيد – خاص عبق نيوز .

صفقات مشبوهة وأحداث خطيرة تؤثر على الأوضاع في السودان

Comments are closed.

black swinger couple fucks with other swinger couples.lupoporno tiktok porn xnxx latin milf squirts cream and pee upside down on her face.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy