وزير خارجية لوكسمبورغ يُطالب بإستبعاد المجر من الاتحاد الأوروبي لسياستها المتطرفة تجاه اللاجئين

[ad id=”1164″]

#عبق_نيوز| سياسة | عارض وزير خارجية لوكسمبورغ بشدة سياسة المجر اتجاه اللاجئين، وذهب جان أسيلبورن في مقابلة صحفية إلى حد طرح إمكانية استبعاد المجر من الاتحاد الأوروبي. معتبرا أن سياسة هذا البلد المتعلقة بالهجرة لا تتماشى مع قيم الاتحاد.

وقال وزير خارجية لوكسمبورغ جان أسيلبورن خلال مقابلة نشرت اليوم الثلاثاء الثالث عشر من سبتمبر الجاري إنه ينبغي أن يتم استبعاد المجر من الاتحاد الأوروبي، وذلك على خلفية سياسات الهجرة التي تنتهجها البلاد وذلك قبل أسابيع من إجرائها استفتاء مثير للجدل بشأن وضع نظام حصص للاجئين.

وقال أسيلبورن في مقابلة مع صحيفة “دي فيلت” الألمانية: “أولئك – من أمثال المجر – الذين يبنون أسوارا أمام اللاجئين الذين يفرون من الحرب أو الذين ينتهكون حرية الصحافة أو استقلال القضاء ينبغي أن يتم استبعادهم بشكل مؤقت أو بشكل دائم إن لزم الأمر من الاتحاد الأوروبي”. وتابع أسيلبورن أن هذا هو الطريق الوحيد من أجل الحفاظ على تماسك وقيم التكتل.

وأضاف: “السياج الذي تبنيه المجر لردع اللاجئين يمتد طولا وارتفاعا وأصبح أكثر خطورة، المجر ليست بعيدة عن إصدار أمر إطلاق نار ضد اللاجئين”. وشدد أسيلبورن على أن المجر إن لم تكن عضوا في الاتحاد الأوروبي اليوم وقدمت طلبا للانضمام إليه لن تكون أمامها فرصة لذلك.

يذكر أن المجر انضمت إلى عضوية الاتحاد في .2004 واصطدم رئيس الوزراء المحافظ فيكتور أوربان مرارا مع الاتحاد الأوروبي خلال الأعوام الماضية حول قضايا كثيرة تراوحت ما بين الهجرة وعقوبة الإعدام وإصلاحات حكومية. ومن المقرر أن تجري المجر استفتاء في الثاني من تشرين أول/أكتوبر المقبل سيسأل فيه الناخبون عما إذا كانوا يوافقون على قرار أوروبي بإعادة توزيع طالبي اللجوء عبر الاتحاد الأوروبي. ويتخذ أوربان موقفا معلنا ضد المهاجرين.

المصدر / الموقع الإلكتروني لقناة دي دبليو الإلمانية الناطقة بالعربية .

وزير خارجية لوكسمبورغ يُطالب بإستبعاد المجر من الاتحاد الأوروبي لسياستها المتطرفة تجاه اللاجئين

 

Comments are closed.