فيرستابن أول المنطلقين للسباق الثالث توالياً في جائزة النمسا الكبرى

سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرستابن فرحاً بعد تسجيله التوقيت الاسرع في التجارب الرسمية لسباق جائزة النمسا الكبرى على حلبة ريد بول في سبيلبرغ، في 3 يوليو 2021(ا ف ب/ا ف ب / أندري إيساكوفيتش)

عبق نيوز| النمسا/ سبييلبرغ | حقق سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرستابن أسرع توقيت خلال التجارب الرسمية للمرة الثالثة توالياً بعد جائزتي فرنسا وستيريا، لينطلق الاحد من المركز الأوّل لسباق جائزة النمسا الكبرى، المرحلة التاسعة من بطولة العالم للفورمولا واحد، على حلبة ريد بول في سبييلبرغ.

وهي المرة السابعة في مسيرته التي يفرض فيها “ماد ماكس” تفوقه في “إمتحان” يوم السبت، والرابعة هذا العام بعدما كان سجل التوقيت الأسرع على حلبة صخير البحرينية في افتتاح المنافسات.

وعلى حلبة فريقه ريد بول التي تحمل اسم الحظيرة النمسوية واستضافت جائزة ستيريا الاسبوع الماضي، وامام جماهير غفيرة تقاطرت من هولندا لتشجيع “ابنها البار”، كان المركز الأوّل من نصيب فيرستابن بعدما سجل 1,03,720 دقيقة متقدماً بفارق 0,048 ثانية على سائق ماكلارين البريطاني لاندو نوريس.

وعاد ثالث أسرع توقيت للوافد الجديد إلى ريد بول المكسيكي سيرخيو “تشيكو” بيريس مع 1,03,990 دقيقة.

وكما كان متوقعاً، لم يتمكن فريق مرسيدس من رفع مستواه إلى قدر الآمال ليكتفي سائقه بطل العالم سبع مرات البريطاني لويس هاميلتون بالمركز الرابع حيث تأخر بفارق 0,294 ثانية، على وقع الإعلان عن تجديد “السير” عقده مع “الأسهم الفضيّة” لعامين إضافيين.

وفي سن الـ 23 عاماً، فرض فيرستابن نفسه المعادلة الأصعب هذا العام ومرشحاً بقوة للفوز بلقب عالمي أوّل وانهاء هيمنة مرسيدس وهاميلتون على البطولة منذ عام 2014 (فاز الالماني نيكو روزبرغ باللقب عام 2016)، حيث يتصدر الترتيب العام الحالي للسائقين بفارق 18 نقطة عن البريطاني (156 مقابل 138).

عبّر فيرستابن عن سعادته بالانجاز الذي حققه وليس بالطريقة، حيث قال “أنا سعيد من النتيجة ولكن ليس من الطريقة”، في سعيه “لإنهاء العمل” الأحد.

وأضاف “رؤية الجماهير، إن كانت باللون البرتقالي أم لا، الامر جنوني، لذا سنحاول أن نقدّم لها جائزة كبرى جيدة غداً”.

ويأمل الهولندي أن يصعد إلى أعلى عتبة على منصة التتويج بعد فوزه قبل أسبوع بسباق جائزة ستيريا على الحلبة ذاتها اثر انطلاقه من المركز الأوّل، ليجتاز العلم المرقط أمام هاميلتون المنطلق ثانياً، متقدماً عليه بفارق 35 ثانية.

واعُتبر نوريس، ابن الـ 21 عاماً، “مفاجأة” التجارب الرسمية بعدما حقق أفضل نتيجة له مع المركز الثاني، علماً انه كان احتل المركز التاسع في الترتيب النهائي للسائقين في العام الماضي.

قال البريطاني الذي اظهر تطوراً لافتاً ويحتل المركز الرابع في الترتيب هذا العام “إنه شعور رائع”، وتابع ممازحاً “شكراً للجميع، رؤية الجماهير هنا، كل هذه الجماهير بالألوان البرتقالية لتشجيع ماكلارين (لون الفريق) وليس ماكس. من الجميل رؤيتهم مجددا”.

وأدى تخفيف القيود الصارمة المتعلقة بفيروس كورونا اعتباراً من الأوّل من يوليو الحالي في النمسا في ما يتعلق بالأحداث الثقافية والرياضية، إلى استقبال الجماهير باعداد كبيرة.

ومن المتوقع أن يتابع السباق حوالي 100 الف مشاهد طوال عطلة نهاية الاسبوع في جبال ستيريا، بحسب تقديرات المسؤولين عن الفورمولا واحد.

في ما يأتي توقيت العشرة الأوائل في الجولة الثالثة من التجارب الرسمية:

1- ماكس فيرستابن (هولندا/ريد بول) 1:03.720 د.

2- لاندو نوريس (بريطانيا/ماكلارين) 1:03.768 د.

3- سيرخيو بيريس (المكسيك/ريد بول) 1:03.990 د.

4- لويس هاميلتون (بريطانيا/مرسيدس) 1:04.014 د.

5- فالتيري بوتاس (فنلندا/مرسيدس) 1:04.049 د.

6- بيار غاسلي (فرنسا/ألفاتاوري) 1:04.107 د.

7- يوكي تسونودا (اليابان/ألفاتاوري) 1:04.273 د.

8- سيباستيان فيتل (المانيا/أستون مارتن) 1:04.570 د.

9- جورج راسل (بريطانيا/وليامس) 1:04.591 د.

10- لانس سترول (كندا/أستون مارتن) 1:04.618 د.

تقسم ساعة التجارب الرسمية الى ثلاث جولات. في الجولة الأولى، تكون كل السيارات على الحلبة لمدة 18 دقيقة. السائقون الذين يحققون أفضل 15 توقيتا يبقون في المنافسة الى الجولة الثانية التي تستمر 15 دقيقة. في الختام، تتأهل أفضل عشر سيارات لتتنافس على الصدارة في الجولة الثالثة التي تمتد 12 دقيقة. في ختام الجولتين الأولى والثانية، يتم إعادة التوقيت الذي حققه كل سائق الى الصفر.

المصدر / فرانس برس العربية .

فيرستابن أول المنطلقين للسباق الثالث توالياً في جائزة النمسا الكبرى

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy