أذربيجان تفرج عن 15 جنديا ارمنيا

طفل يؤدي التحية العسكرية أمام دبابة خلال زيارة لموقع في باكو في 15 أبريل 2021، تعرض فيه معدات عسكرية سيطرت عليها أذربيجان من القوات الأرمنية خلال الحرب التي دارت بين البلدين في خريف 2020 afp_tickers

عبق نيوز| أذربيجان / أرمينيا| سلمت أذربيجان السبت إلى يريفان 15 جنديا أرمنيا أسروا العام الماضي خلال نزاع مسلح بشأن منطقة ناغورني قره باغ المتنازع عليها، حسب ما أعلن مسؤولون.

وقالت وزارة الخارجية في باكو إن هذه الخطوة جزء من صفقة بوساطة روسية وجاءت في أعقاب قرار يريفان تسليم باكو خرائط لحقول الألغام في منطقة الصراع.

واندلعت المعارك بين أذربيجان وأرمينيا في سبتمبر 2020 حول ناغورني قره باغ، ما أودى بحياة أكثر من 6500 شخص على مدى ستة أسابيع.

وانتهت الحرب في نوفمبر بوقف إطلاق نار بوساطة روسية تنازلت يريفان بموجبه عن مساحات شاسعة من الأراضي في قره باغ ومحيطها، كانت تسيطر عليها لعقود.

وقالت الوزارة في بيان “بمبادرة من الاتحاد الروسي، قدمت أرمينيا إلى الجانب الأذربيجاني خرائط لحوالى 92 ألف لغم مضاد للدبابات والأفراد زرِعت أثناء الاحتلال في منطقتي فيزولي وزانغيلان” اللتين أعيدتا إلى أذربيجان العام الماضي.

وأضافت أن “الجانب الاذربيجاني سلم ارمينيا 15 شخصا من اصل ارمني”.

وصرح دبلوماسي أذربيجاني كبير لوكالة فرانس برس أن القوات الأذربيجانية اسرت الجنود الـ15 في ديسمبر العام الماضي.

وتقول الحكومة الأذربيجانية إن سبعة جنود أذربيجانيين و18 مدنيا قتلوا وأصيب 110 آخرون بسبب الألغام في ناغورني قره باغ ومحيطها منذ وقف إطلاق النار.

واقدمت كل من القوات الأذربيجانية والأرمنية على زرع ألغام خلال النزاع الدموي أوائل تسعينات القرن المنصرم.

قال الرئيس الأذربيجاني الهام علييف في مايو إن أذربيجان مستعدة لمحادثات سلام مع أرمينيا، بينما أعلن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان في وقت لاحق أن الدولتين السوفياتين السابقتين تجريان مناقشات حول تحديد وترسيم حدودهما المشتركة.

المصدر / فرانس برس العربية .

أذربيجان تفرج عن 15 جنديا ارمنيا

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy