رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا يرجئ زيارة إلى شرق البلاد

رئيس الوزراء الليبي المؤقت الجديد عبد الحميد الدبيبة يتحدث خلال اجتماع في موسكو بصورة من أرشيف رويترز. reuters_tickers

عبق نيوز| ليبيا / طرابلس| قرر رئيس الوزراء الليبي المؤقت الجديد عبد الحميد الدبيبة تأجيل زيارة لشرق البلاد كانت مقررة يوم الاثنين بهدف إظهار تقدم حكومة الوحدة نحو إنهاء سنوات من الانقسام بين الفصائل المتناحرة.

وقال محمد حمودة المتحدث باسم الدبيبة في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي إن الزيارة تأجلت دون أن يذكر تفاصيل.

ويسلط التأجيل الضوء على استمرار الانقسام بين المعسكرين المتناحرين الذي يتمركز أحدهما بالعاصمة طرابلس في غرب البلاد، بينما يوجد الآخر في بنغازي بالشرق حيث معقل خليفة حفتر قائد قوات الجيش الوطني الليبي.

وشكل الشرق والغرب حكومتين متنافستين في عام 2014 مما زاد من الانقسام في البلد الذي كان يعاني بالفعل من مظاهر فوضى وعنف أعقبت الانتفاضة التي دعمها حلف شمال الأطلسي ضد معمر القذافي عام 2011.

وعُين الدبيبة في مارس لقيادة حكومة وحدة وطنية في إطار عملية توسطت فيها الأمم المتحدة لإحلال السلام والاستقرار في ليبيا عبر إعادة توحيد مؤسسات الدولة وإجراء انتخابات في ديسمبر كانون الأول.

وأقر البرلمان المتمركز في الشرق الحكومة الجديدة، وسلمت كلا الحكومتين في طرابلس وبنغازي سلطاتهما إلى الإدارة الجديدة. وتمكن وزراء الحكومة بطرابلس ومسؤولون آخرون من السفر بحرية إلى بنغازي.

لكن لا تزال الجماعات المسلحة منتشرة في أنحاء البلاد كما تستمر نزاعات بشأن توزيع إيرادات النفط. وعارض البرلمان خطط الميزانية التي طرحها الدبيبة. ولا يزال الطريق الرئيسي الفاصل بين خطوط الجبهة مغلقا.

وقابل الدبيبة في طرابلس الأسبوع الماضي نازحين فروا من بنغازي، وقد أثارت تصريحاته إليهم غضب فصائل مسلحة في الشرق. وتظاهر محتجون ضده في الشرق يوم الأحد.

المصدر / رويترز.

رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا يرجئ زيارة إلى شرق البلاد

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy