اوكرانيا تستبعد هجوما على الانفصاليين الموالين لروسيا

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في خندق قرب مدينة زولوتي في شرق البلاد، 8 ابريل 2021 afp_tickers

عبق نيوز| أوكرانيا / روسيا| استبعد الجيش الأوكراني الجمعة شنّ هجوم على الانفصاليين الموالين لروسيا الذين يسيطرون على منطقتين شرق البلاد، في ظل تنامي المخاوف من تصعيد كبير للنزاع المستمر منذ أعوام.

جاء ذلك في بيان أعقب اشتداد القتال بين الجانبين في الأسابيع الأخيرة، وحشد روسيا قواتها عند الحدود.

وقال قائد القوات المسلحة الأوكرانية الجنرال روسلان خومتشاك إن “تحرير الأراضي المحتلة بالقوة سيؤدي لا محالة إلى عدد كبير من الخسائر في صفوف المدنيين والعسكريين، وهو أمر غير مقبول بالنسبة لأوكرانيا”.

واتهم موسكو ب”الترهيب والابتزاز بالقوة العسكرية” بهدف مفاقمة الوضع.

وقال خومتشاك “أوكرانيا مدعومة من قبل العالم المتحضر بأسره. لسنا وحدنا في مواجهة العدو”.

والجمعة أيضا، قالت وزارة الخارجية التركية إن الولايات المتحدة سترسل سفينتين حربيتين عبر مضيق البوسفور إلى البحر الأسود المتاخم لكل من روسيا وأوكرانيا.

وأوضحت في بيان أنّ السفينتين ستبقيان في المنطقة حتى الرابع من مايو، فيما ذكرت وسائل إعلام تركية أن السفن الحربية ستدخل البحر الأسود الأسبوع المقبل.

وتنشط سفن البحرية الأميركية بشكل روتيني في المنطقة لدعم أوكرانيا.

وفي ظل تصاعد التوتر في شرق أوكرانيا، حذرت موسكو التي تنفي دعم الانفصاليين، من أنّ تصرفات كييف قد تؤجج النزاع.

وقال المتحدث باسم الرئيس الروسي، ديمتري بيسكوف، للصحافيين الجمعة إن “سلوك الجانب الأوكراني يشكل خطرا بوقوع أعمال عدائية واسعة النطاق”.

وأضاف أنّ “روسيا لم تهدد ولا تهدد أي دولة في العالم”، لكنها حرة في “اتخاذ الإجراءات لضمان أمنها”.

وقال البيت الأبيض هذا الأسبوع إنّ عدد القوات الروسية عند الحدود مع أوكرانيا صار أكبر “مما كان عليه في أي وقت منذ 2014″، عندما اندلعت الحرب في شرق أوكرانيا لأول مرة بعدما ضمت روسيا شبه جزيرة القرم.

ووافق وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، في محادثات مع نظيريه الفرنسي والألماني، على دعم أوكرانيا في مواجهة “الاستفزازات الروسية”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس إن بلينكن ووزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لودريان تباحثا أيضا خلال اتصال هاتفي “ضرورة إنهاء روسيا خطابها الخطير وغير المسؤول”.

– زيلينسكي يزور الجبهة –

وسط اشتداد القتال، زار الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الخميس الجبهة الشرقية حيث أمضى الليل هناك.

وقال زيلينسكي في موقع فيسبوك الجمعة إنّ “مصير بلادنا يحدد هنا”، بينما أظهرته صور نشرها مكتبه في الخنادق مرتديا خوذة وسترة واقية من الرصاص وهو يصافح الجنود.

وأضاف الرئيس الأوكراني الذي حثّ حلف شمال الأطلسي على الإسراع في ضم بلاده إلى الحلف لدعمها، الخميس إنه زار مواقع قُتل فيها جنود أوكرانيون وأصيبوا في الأسابيع الأخيرة.

وقال إن 26 جنديا أوكرانيا قتلوا منذ بداية العام، مقارنة بـ 50 في عام 2020 حين هدأ القتال مع سريان اتفاق جديد لوقف إطلاق النار في يوليو الماضي.

بيد أنّ الاشتباكات التي اشتملت بشكل رئيسي على نيران المدفعية وقذائف الهاون عادت مرة أخرى مع بداية العام، وقد تبادل الطرفان تحميل المسؤولية عنها للآخر.

ويشير الانفصاليون إلى أنّ أكثر من 20 من مقاتليهم قتلوا عام 2021، بينما أودى الصراع في شرق أوكرانيا الناطق بالروسية بحياة أكثر من 13 ألف شخص منذ اندلاعه.

المصدر / فرانس برس العربية.

اوكرانيا تستبعد هجوما على الانفصاليين الموالين لروسيا

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy