موتسيبي يسعى لتتويج افريقي قريب بلقب المونديال

موتسيبي في اول مؤتمر صحافي في جوهانسبرغ بعد انتخابه رئيسا للاتحاد الافريقي لكرة القدم(ا ف ب / فيل ماغاكو)

عبق نيوز| الأتحاد الأفريقي لكرة القدم/ جوهانسبرغ| رفع الرئيس الجديد للاتحاد الإفريقي لكرة القدم الجنوب إفريقي باتريس موتسيبي السقف عاليا الثلاثاء، معلنا ان أحد منتخبات قارته يجب أن يحرز لقب كأس العالم قريبا.

قال الملياردير البالغ 59 عاما في مؤتمر صحافي “يجب أن يفوز منتخب إفريقي بكأس العالم في المستقبل القريب”.

وانتخب موتسيبي يوم الجمعة الماضي بالتزكية بعد انسحاب منافسيه الثلاثة والابقاء على ايقاف سلفه الملغاشي أحمد أحمد بقضايا فساد وسوء إدارة.

ووعد عملاق التعدين والمناجم في بلاده بترك منصبه بعد ولايته الممتدة أربع سنوات، إذا “لم يحصل أي تقدم حقيقي” للاتحاد القاري في ظل رئاسته.

تابع “يجب أن نتوقف عن الافراط في التشاؤم والسلبية (حول كأس العالم). لم تنجح أي قارة من خلال التحسّر على اخفاقاتها”.

ولم ينجح أي منتخب أفريقي بالوصول إلى نصف نهائي كأس العالم، فكان الدور ربع النهائي أبعد مشوار لها عبر الكاميرون (1990)، السنغال (2002) وغانا (2010).

وكان مشوار المنتخبات الافريقية محبطا في المونديال الروسي الأخير عام 2018، فودّعت المنتخبات الخمسة من دور المجموعات (مصر والمغرب ونيجيريا والسنغال وتونس).

لكن موتسيبي الذي كان رئيسا لنادي ماميلودي صنداونز لدى احرازه لقب دوري ابطال افريقيا في 2016، بقي متفائلا لدى حديثه خلال مؤتمر صحافي في جوهانسبرغ، للمرة الاولى بعد صعوده إلى المنصب الأعلى في الكرة الافريقية “أنا واثق من نجاح الكرة الافريقية، أن تصبح مكتفية ذاتيا والافضل في العالم”.

وعن كأس أمم افريقيا، قال موتسيبي انه يريد الابقاء على اقامتها مرة كل سنتين، برغم مطالبة رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) جاني إنفانتينو باقامتها مرة كل اربع سنوات على غرار كأسي العالم وأوروبا.

-شدّ حبال-

وتقام المسابقة الأهم لدى المنتخبات في افريقيا بين شهري يناير وفبراير بسبب درجة الحرارة المرتفعة في فصل الصيف، ما يخلق حالة من شد الحبال بين المنتخبات الوطنية والاندية الاوروبية الراغبة بالتمسك بلاعبيها منتصف الموسم.

عندما توجت الكاميرون بطلة لنسخة 2017، غاب سبعة لاعبين أساسيين عن مشوارها لخشيتهم الدخول بصراع مع انديتهم بسبب رحلة طويلة إلى الغابون.

نقل أحمد أحمد نهائيات 2019 إلى يونيو-يوليو في مصر، لكن اللاعبين والمدربين شجبوا اللعب في ظل حرارة ناهزت الاربعين مئوية.

وتعود البطولة المقبلة، المؤجلة إلى 2022 بسبب فيروس كورونا، إلى أول شهرين من السنة، نظرا لتعرّض الكاميرون لامطار غزيرة منتصف العام.

وقال موتسيبي ان الجوائز المالية لدوري أبطال افريقيا والمسابقة الرديفة كأس الاتحاد (الكونفدرالية) هي منخفضة إلى حد عير مسموح، مرددا شكاوى العديد من مسؤولي الأندية لغياب أية مكاسب مادية جراء المشاركة.

تابع “عندما أحرز صندوانز دوري الابطال، اضطررت لدفع أموال من جيبي للاعبين لأن الجوائز لم تكن كافية”.

وينال بطل المسابقة 2,5 مليوني دولار والبطولة الرديفة 1,25 مليون دولار.

وعما اذا كان يطمح لتولي رئاسة فيفا، ردّ موتسيبي “بالطبع لا. يقوم إينفانتينو بعمل رائع ويجب أن ندعمه”.

وساهم انفانتينو بعقد اتفاق في الرباط قضى بتزكية موتسيبي على حساب السنغالي أوغوستان سنغور، الموريتاني أحمد ولد يحيى والعاجي جاك أنوما، مقابل نيلهم مناصب نائب الرئيس أو المستشار الخاص للرئيس.

المصدر/ فرانس برس العربية

موتسيبي يسعى لتتويج افريقي قريب بلقب المونديال

Comments are closed.