3 من ضحايا الإرهاب في فرنسا تعرضوا لمضايقات عبر “تويتر” يقاضون الشبكة الاجتماعية

شعار تويتر على شاشة هاتف ذكي.

عبق نيوز| فرنسا / تويتر| رفع ثلاثة من ضحايا هجمات إرهابية تعرضوا لمضايقات عبر الإنترنت، دعوى قضائية على “تويتر فرنسا” وحملوها المسؤولية عن حفظ شكاويهم لأن الشبكة الاجتماعية لم تستجب إلى طلبات قضائية للافصاح عن هويات المتحرشين بهم، وفق ما أفيد الأربعاء تأكيداً لمعلومات نشرتها صحيفة “لوموند”.

ورفع الدعوى على “تويتر” كلّ من أوريليا جيلبير الناجية من الهجوم على قاعة باتاكلان للحفلات في باريس قبل خمس سنوات، وجورج سالين والد أحد ضحايا الاعتداء، والصحافي السابق نيكولا إينان الذي اتخذه تنظيم الدولة الإسلامية رهينة عام 2013.

وتستند الدعوى على رفض الشبكة “الامتثال لطلب من سلطة قضائية” و”التواطؤ في جرائم إهانة عامة”.

وتعرّض كل من جيلبير وسالين في أغسطس 2020 وإينان في صيف 2019 لموجة مضايقات بعدما اتخذوا مواقف من مسألة إعادة من بقي في سوريا من أبناء الفرنسيين الذين انضموا إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

وسارعت “تويتر” في حينه إلى حذف معظم الرسائل المبلغ عنها، لكنّ عدم استجابة تويتر طلبات النيابة العامة في باريس دفع القضاء تباعاً إلى حفظ القضايا المرفوعة من المدّعين الثلاثة خلال عام 2020 كون مؤلفي التعليقات المسيئة إليهم “مجهولين”.

المصدر/ فرانس برس العربية.

3 من ضحايا الإرهاب في فرنسا تعرضوا لمضايقات عبر “تويتر” يقاضون الشبكة الاجتماعية

Comments are closed.