باريس سان جرمان يعلن رسمياً إقالة توخل بانتظار تسمية البديل

الالماني توماس توخل مدرب باريس سان جرمان الفرنسي يوجه لاعبيه خلال المباراة ضد لايبزيغ الالماني في دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا في الرابع من نوفمبر 2020.(فرانس برس/ روني هارتمان)

عبق نيوز| فرنسا  / باريس| أعلن باريس سان جرمان، بطل الدوري الفرنسي لكرة القدم، الثلاثاء رسمياً إقالة مدربه الألماني توماس توخل، مؤكداً بذلك المعلومات التي تناقلتها وسائل إعلام ليلة عيد الميلاد.

وقال سان جرمان في بيان “بعد تحليل معمق لوضعه الرياضي، قرر باريس سان جرمان إنهاء عقد توماس توخل” الذي قاد النادي الباريسي للفوز بلقب الدوري الفرنسي في الموسمين اللذين أمضاهما معه بعد قدومه إليه صيف 2018، إضافة إلى قيادة الفريق الموسم الماضي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه.

وتوجه رئيس النادي والمدير التنفيذي القطري ناصر الخليفي بالشكر “لتوماس توخل وطاقمه على كل ما ساهموا به في النادي”، مضيفا “لقد بذل توماس الكثير من الطاقة والشغف في الوظيفة، وسوف نتذكر بالطبع اللحظات الجيدة التي شاركناها معاً. أتمنى له كل التوفيق في المستقبل”.

وسرد النادي الباريسي في بيانه أنه “منذ أصبح توماس توخل مدربا لباريس سان جرمان في يوليو  2018، قاد نادي العاصمة في 127 مباراة ضمن جميع المسابقات، حيث حقق 95 فوزاً و12 تعادلًا و20 هزيمة (سجل الفريق 342 هدفاً واستقبلت شباكه 109)”.

وتابع “تضمن سجل ألقابه الفوز بدوري الدرجة الأولى الفرنسي عامي 2019 و2020، وكأس فرنسا وكأس رابطة الأندية عام 2020، وكأس الأبطال (الكأس السوبر المحلية) في 2018 و2019، بالإضافة الى قيادة باريس سان جرمان الى أول نهائي في دوري أبطال أوروبا خلال تاريخ النادي في أغسطس ” حيث خسر أمام بايرن ميونيخ الألماني.

وبحسب وسائل الأعلام الألمانية سينال توخل ستة ملايين يورو كتعويض عن فسخ عقده، وقد ينتهي به الأمر بالانتقال إلى أحد الفرق الإنكليزية.

-بوكيتينو في الأفق-

وكانت إذاعة “مونتي كارلو” وصحيفتا “ليكيب” الفرنسية و”بيلد” الألمانية أفادتا في 24 الشهر الحالي أن سان جرمان قرر الافتراق عن المدرب السابق لبوروسيا دورتموند.

وشهد توخل بداية صعبة للموسم مما أضعف موقفه داخل النادي، لكن قيادته نادي العاصمة إلى ثمن نهائي المسابقة القارية العريقة، كان توحي ببقائه في منصبه حتى نهاية عقده في يونيو المقبل.

لكن إدارة النادي قررت خلاف ذلك بسبب التصريحات الأخيرة للمدرب الالماني والتي كان آخرها حديثه الى قناة “سبورت 1” الالمانية التي نشرت مقابلتها بدون تصريح من الإدارة.

وأعرب توخل خلال المقابلة الصحافية عن أسفه بشكل خاص لعدم الاعتراف بعمله في باريس سان جرمان “كنا على بعد مباراة واحدة من الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا. ولم نشعر أبدًا بأننا أقنعنا الناس وأنهم يعترفون بإنجازنا. احيانا يجعلك ذلك حزينا او غاضبا قليلا”.

وبات ابن الـ47 عاما ثاني مدرب يقال من منصبه أثناء الموسم، منذ بداية العهد القطري عام 2011، بعد أنطوان كومبواريه في ديسمبر 2011 الذي خلفه الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

وبحسب راديو “مونتي كارلو” يتوجه سان جرمان للتعاقد مع مدافعه السابق في الفترة بين 2001 و2003 الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو الذي أثبت نفسه كمدرب على أعلى مستوى في توتنهام الانكليزي (2014-2019).

وعلى غرار توخل، تمت إقالة بوكيتينو (48 عاما) العام الماضي بعد خمسة أشهر من قيادته توتنهام إلى أول نهائي له في تاريخه في مسابقة دوري أبطال أوروبا عندما خسر أمام مواطنه ليفربول (صفر-2).

لكنه رغم ذلك، فشل في تحقيق أي لقب مع توتنهام. وارتبط اسمه أيضاً بالعودة إلى الدوري الإنكليزي الممتاز مع نادي نيوكاسل.

وفي حال تسميته مدرباً للفريق الباريسي، فإن أول حصة تدريبية له مع سان جرمان، ستكون في الثالث من يناير المقبل، بعد فترة الراحة الشتوية.

المصدر / فرانس برس العربية .

باريس سان جرمان يعلن رسمياً إقالة توخل بانتظار تسمية البديل

Comments are closed.