اشتباكات في شرق السودان لليوم الثاني وسقوط قتلى ومصابين

الصورة مأخوذة من موقع الصحافة نت الجديد /-

عبق نيوز| السودان/ كسلا| قال شهود ووسائل إعلام رسمية إن الاشتباكات الدامية تجددت في شرق السودان يوم الخميس لليوم الثاني على التوالي إذ أطلقت قوات الأمن الرصاص على متظاهرين في مدينة كسلا.

وتسببت خلافات سياسية وتوتر عرقي في وقوع اشتباكات واحتجاجات متكررة في شرق السودان في الأشهر القليلة الماضية مما يزيد من حجم التحديات التي تواجهها الحكومة الانتقالية في البلاد.

وقال شهود في كسلا إن مسلحين مجهولين وقوات الأمن أطلقوا النار على أشخاص يتظاهرون احتجاجا على إقالة رئيس وزراء السودان لوالي ولاية كسلا صالح عمار مما أدى لمقتل سبعة وإصابة نحو 30 آخرين.

وقالت وكالة السودان للأنباء إن قوات الأمن استخدمت الغاز المسيل للدموع ثم الرصاص ضد مجموعة انفصلت عن المحتجين، وبعضهم كان يحمل السلاح، تجاهلوا التحذيرات من عدم الاقتراب من مبنى حكومي.

وقال المجلس الحاكم في السودان الذي يقوده عسكريون إنه يعمل على حل الأزمة.

وكان رئيس الوزراء عبد الله حمدوك قد أقال يوم الثلاثاء صالح عمار بعد أن واجه تعيينه معارضة قوية من قبيلة الهدندوة التي تتمتع بنفوذ في المنطقة. لكن الإقالة قوبلت بالرفض أيضا من قبيلة بني عامر التي ينتمي لها الحاكم المقال.

وقُتل ستة أشخاص على الأقل وأصيب 20 آخرون في اشتباكات تتصل بالصراع وقعت يوم الأربعاء في مدينة سواكن الساحلية في السودان على بعد 420 كيلومترا شمالي كسلا.

 المصدر / رويترز.

اشتباكات في شرق السودان لليوم الثاني وسقوط قتلى ومصابين

Comments are closed.