واشنطن تؤخّر تعيين مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا

مقاتلون تابعون لحكومة الوفاق الوطني الليبية لدى استعادتهم مطار طرابلس الدولي بتاريخ 3 يونيو 2020 / فرانس برس .

عبق نيوز| ليبيا / أمريكا / الأمم المتحدة| أكدت الولايات المتحدة الأربعاء أنها تنتظر تشكيل بعثة “متمكنة” لليبيا تابعة للأمم المتحدة، ما أثار حفيظة فرنسا وألمانيا اللتين تقولان إن التأخّر في إقرار تعيين مبعوث يقوّض الجهود لإنهاء النزاع.

ومنصب مندوب الأمم المتحدة إلى ليبيا شاغر منذ ثلاثة شهور، رغم الدعوات المتزايدة لاستئناف المفاوضات في وقت تواجه الحكومة المعترف بها من الأمم المتحدة هجوما من قبل المتمرّدين.

واقترح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش منذ أسابيع بأن تتولى وزيرة خارجية غانا السابقة هانا سيروا تيتيه المنصب. لكن لم يتم تثبيتها في وقت يشير دبلوماسيون إلى معارضة الولايات المتحدة تسميتها.

ولم يخفِ مندوبا فرنسا وألمانيا لدى الأمم المتحدة قلقهما الاثنين. وقال مندوب فرنسا نيكولا دو ريفيير إن “الأمر عاجل حقا في الوقت الحالي. الوضع في ليبيا سيء للغاية”.

بدوره، أشار المندوب الألماني كريستوف هويسغن إلى ضرورة العمل على الحل السياسي وليس العسكري.

وقال “يتحمّل أولئك الذين يقفون وراء تأخير الاتفاق على مقترح الأمين العام (للأمم المتحدة) في ما يتعلق بالمبعوث الخاص… مسؤولية ثقيلة جدا”.

لكن أي المندوبين لم يسم الولايات المتحدة بشكل واضح.

– “تحرّّك عاجل” –

وأفاد مسؤول أميركي طلب عدم الكشف عن هويته أن الولايات المتحدة سعت إلى انعقاد مفاوضات ليبية في أسرع وقت ممكن لكنه أضاف “نريد بعثة أممية متمكنة قادرة على تحقيق هذا الهدف”.

وقال المسؤول في وزارة الخارجية “يحتاج ذلك لتحرّك عاجل لتعيين مبعوث خاص للأمم المتحدة يملك النفوذ الدبلوماسي والمكانة الشخصية لجعل هذا الانخراط ذا معنى”.

وأضاف أن على المبعوث أن “يركّز بشكل استثنائي على المفاوضات” بينما يتولى ممثل الأمين العام للأمم المتحدة إدارة بعثة الأمم المتحدة في ليبيا.

ويذكر أن المبعوث الأسبق اللبناني غسان سلامة استقال مطلع مارس لأسباب صحية.

 هانا سيروا تيتيه خلال خطاب في نيروبي بتاريخ 26 نوفمبر 2018. تصوير : ياسيوشي شيبا / فرانس برس.

 

واقترح غوتيريش في البداية وزير الخارجية الجزائري السابق رمطان لعمامرة خليفة لسلامة. لكن الولايات المتحدة رفضته ما دفع الأمين العام للأمم المتحدة لاختيار تيتيه، التي شغلت منصب ممثل الأمم المتحدة لدى الاتحاد الإفريقي منذ العام 2018.

ولطالما عيّنت الأمم المتحدة أشخاصا في منصبين متكاملين كمبعوث خاص وممثل خاص في قبرص والصحراء الغربية، لكن بعض الدول لا ترى جدوى ذلك إذ أن هذين النزاعين لم يحققا أي تقدّم منذ عقود.

وغرقت ليبيا في الفوضى منذ 2011 عندما أسفرت انتفاضة دعمها الغرب عن الإطاحة بمعمّر القذافي.

ويخوض المشير خليفة حفتر (الذي يحظى بدعم من الإمارات والسعودية ومصر وعناصر روس) معارك من أجل الإطاحة بحكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة.

وحققت حكومة الوفاق ومقرها طرابلس والتي تحظى بدعم من تركيا مكاسب كبيرة في الأسابيع الأخيرة بما في ذلك تمكّنها الأربعاء من استعادة السيطرة على مطار طرابلس الدولي الواقع جنوب العاصمة الليبية بعد معارك عنيفة مع القوات الموالية لحفتر استمرت ساعات.

 المصدر / فرانس برس العربية .

واشنطن تؤخّر تعيين مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا

Comments are closed.