قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر تقرر الابتعاد عن جبهات القتال في طرابلس

Photograph: Xinhua/Rex/Shutterstock

عبق نيوز| ليبيا / طرابلس| قال أحمد المسماري المتحدث باسم قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر إن القوات قررت الابتعاد عن طرابلس لمسافة 2 إلى 3 كيلومترات على جميع محاور القتال‭‭‭ ‬‬‬اعتبارا من منتصف نهار الأربعاء. يأتي ذلك بعد أن تعرضت حملتهم الرامية للاستيلاء على المدينة لانتكاسات في الآونة الأخيرة.

وقال المسماري ”قررنا تحريك القوات في جميع محاور القتال في طرابلس لمسافة 2 – 3 كيلومتر ” للسماح للمواطنين بالتحرك بمزيد من الحرية خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان واستعدادا لعيد الفطر.

ودعا المسماري حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا والتي يخوض الجيش الوطني قتالا ضد قواتها بأن تحذو حذوهم لكنه لم يذكر إن كان ابتعادهم من خطوط المواجهة مشروطا بذلك.

ويوم الاثنين، سيطرت القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني على قاعدة الوطية الجوية وهي معقل مهم للجيش الوطني الليبي ومطاره الرئيسي الوحيد قرب طرابلس وذلك بالإضافة إلى منظومة دفاع جوي من طراز بانتسير روسية الصنع.

وسيطرت القوات يوم الثلاثاء على بلدتي بدر وتيجي في غرب ليبيا في الوقت الذي قال فيه الجيش الوطني الليبي إنه انسحب من بعض المواقع في طرابلس‭‭‭ ‬‬حيث لم يطرأ أي تغيير يذكر على خطوط المواجهة لما يقرب من عام.

وتدعم الإمارات ومصر وروسيا الجيش الوطني الليبي في حين تدعم تركيا حكومة الوفاق الوطني.

وحثت ستيفاني وليامز، القائمة بأعمال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، مجلس الأمن أمس الثلاثاء على الضغط على القوى الأجنبية لوقف تقديم المساعدة للأطراف المتحاربة في ليبيا، محذرة من أن تدفق الأسلحة والمرتزقة سيزيد من حدة القتال.

وذكر وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش أن بلاده تعتقد بأنه ”لا يمكن إحراز أي تقدم حقيقي على الساحة الليبية دون وقف فوري وشامل لإطلاق النار والعودة إلى مسار العملية السياسية، ولا بد أن يتوقف التصعيد الإقليمي لتحقيق ذلك“.

المصدر / رويترز.

قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر تقرر الابتعاد عن جبهات القتال في طرابلس

Comments are closed.