الاتحاد الأوروبي واليونيسيف يوقعان اتفاق شراكة لمساعدة الشباب في ليبيا

[ad id=”1156″]

#عبق_نيوز| سياسة |  وقع الاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف”، اتفاق شراكة لمساعدة الشباب الليبي في مشاريع تنموية وبرامج تعليمية وثقافية في خطوة تهدف لإدماجه في الدولة التي تعاني منذ خمسة سنوات حالة من التفكك والصراع.

و جرى توقيع الاتفاق يوم الاثنين في العاصمة تونس بحضور ممثلين عن السلك الدبلوماسي الليبي وسفيرة الاتحاد الأوروبي بليبيا “ناتاليا آبوستولوفا”، وممثل “يونيسيف” بليبيا، غسان خليل، إضافة إلى مجموعة من الشباب الليبي.

وقالت سفيرة الاتحاد الأوروبي بليبيا في مؤتمر صحفي، بتونس العاصمة: “من المهم أن ينعم هؤلاء الشبان والأطفال بالأمن والسلام لذلك قررنا بالشراكة مع اليونسيف دعهم ومساندتهم”.

وأضافت أنه تم تخصيص برامج بقيمة تزيد عن 3.6 مليون يورو لمساعدة الشباب الليبي وإدماجه في الحياة العامة، مشيرا إلى أن المشروعات تشمل برامج التعليم والترفيه والصحة وغيرها، دون مزيد من التفاصيل عن تلك البرامج.

وفي يونيو الماضي، أعلن الاتحاد الأوروبي عن منح مساعدات مالية بأكثر من 6 ملايين يورو، لليبيا لدعم جهود الاستقرار في البلاد.

وتابعت: “نصف سكان ليبيا (عدد السكان إجمالا نحو 5 مليون نسمة) من الشبان الذين لا تتجاوز أعمارهم 25 سنة لذلك سندعم هؤلاء حتى ينعموا بالأمن والسلام”.

وعقب سقوط نظام الزعيم الراحل معمر القذافي في عام 2011 ، دخلت ليبيا في مرحلة من الانقسام السياسي تمخض عنها وجود حكومتين وبرلمانيين وجيشين متنافسين في طرابلس غربا ومدينتي طبرق والبيضاء شرقا.

ورغم مساعٍ أممية لإنهاء هذا الانقسام عبر حوار ليبي جرى في مدينة الصخيرات المغربية وتمخط عنه توقيع اتفاق في 17 ديسمبر 2015، انبثقت عنه حكومة وحدة وطنية باشرت مهامها من العاصمة طرابلس أواخر مارس الماضي، إلا أن هذه الحكومة لا تزال تواجه رفضاً من الحكومة والبرلمان اللذين يعملان في شرق البلاد.

وإلى جانب الصراع على الحكم، تشهد ليبيا منذ ذلك الحين ، فوضى أمنية بسبب احتفاظ الجماعات المسلحة التي قاتلت النظام السابق بأسلحتها.

المصدر / وكالة الأناظول التركية للأنباء.

الاتحاد الأوروبي واليونيسيف يوقعان اتفاق شراكة لمساعدة الشباب في ليبيا

 

Comments are closed.