وثائق المساءلة تفيد بأن الرئيس الأمريكي يهدد الأمن وترامب ينفي

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في واشنطن يوم 15 يناير 2020. تصوير: كيفن لامارك - رويترز.

عبق نيوز| أمريكا / واشنطن| قال المشرعون الديمقراطيون الذين يقودون قضية مساءلة الرئيس الجمهوري دونالد ترامب يوم السبت إنه يجب عزل الرئيس لحماية الأمن القومي والحفاظ على نظام الحكم.

وعرض المشرعون في وثيقة من 111 صفحة قُدمت قبل بدء محاكمة ترامب أمام مجلس الشيوخ يوم الثلاثاء دفوعهم التي تدعم اتهام الرئيس باستغلال السلطة وعرقلة عمل الكونجرس.

وقال المشرعون ”يتعين على مجلس الشيوخ إدانة الرئيس ترامب لتجنب تقويض خطير وطويل الأمد لقيمنا الديمقراطية وللأمن القومي“. وهذه أول مرة يطالبون فيها بشكل رسمي مجلس الشيوخ بإدانة الرئيس وعزله من منصبه.

وقالوا ”القضية ضد رئيس الولايات المتحدة بسيطة والحقائق لا جدال فيها والأدلة دامغة“.

والوثيقة دعوة مباشرة لأعضاء مجلس الشيوخ للتحلي بالحياد. وقالت ”التاريخ سيحكم على كل عضو في مجلس الشيوخ يترفع عن الخلافات الحزبية وينظر إلى الحقائق بإخلاص ويدافع عن الدستور“. وأشارت الوثيقة إلى أن ”الرئيس ليس ملكا“.

وأعلن فريق ترامب القانوني رفضا قويا لاتهامات المساءلة تُلي خلال جلسة في مجلس الشيوخ في وقت سابق أثناء إجراءات التحضير للمحاكمة. ومن المتوقع أن يصدر الفريق ردا أطول على إحاطة الديمقراطيين قبل المحاكمة.

وأكد محامو ترامب مجددا في إطار رفضهم للاتهامات أنها ليست سوى محاولة حزبية لعزله من منصبه و“هجوم خطير على حق الشعب الأمريكي في أن يختار رئيسه بحرية“.

وأضافوا في ردهم الذي جاء في ست صفحات والذي صدر يوم السبت ”محاولة فجة وغير قانونية لتغيير نتائج انتخابات عام 2016 والتدخل في انتخابات عام 2020 التي يحل موعدها بعد بضعة أشهر“.

وتطرق محامو ترامب رسميا وللمرة الأولى إلى مادتي المساءلة اللتين أقرهما مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديمقراطيون وهما إساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونجرس.

— الاتهامات والدفوع–

عرض فريق ترامب والديمقراطيون دفوعهم واتهاماتهم في إطار قضية المساءلة والتي تتعلق بمحاولة ترامب إقناع الرئيس الأوكراني فولودمير زيلينسكي بالتحقيق مع منافسه الديمقراطي جو بايدن العام الماضي.

وأفادت وثيقة فريق ترامب بأن ”الرئيس ينفي جملة وتفصيلا كل ادعاء في مادتي المساءلة“.

وإلى جانب اتهامه باستغلال سلطاته للضغط على رئيس أوكرانيا للتحقيق مع بايدن وابنه هانتر بايدن، يُتهم ترامب كذلك بعرقلة عمل الكونجرس لدى تحقيقه في الأمر برفضه تقديم وثائق ومنعه مسؤولين بالإدارة من الإدلاء بشهاداتهم حتى بعد أن استدعاهم المحققون.

وتفسر الوثيقة التي قدمها المسؤولون عن عملية المساءلة بمجلس النواب يوم السبت سبب إقرار المجلس للمادتين وتورد الأدلة التي تدعم الاتهامات.

ومن بين الأدلة إشارات لمعلومات صدرت في اليومين الماضيين عن ليف بارناس مساعد محامي ترامب الشخصي رودي جولياني والذي كان مشاركا في اتصالات جولياني مع الحكومة الأوكرانية.

وتشمل كذلك ما توصل إليه مكتب المحاسبة الحكومي يوم الخميس عن أن ترامب انتهك القانون بحجبه مساعدات عسكرية أقرها الكونجرس لأوكرانيا. ويتهم ترامب بمنع مساعدات أمنية بقيمة 391 مليون دولار للضغط على كييف لإعلان التحقيق مع بايدن وابنه لدعم فرص ترامب في انتخابات 2020.

المصدر / رويترز.

وثائق المساءلة تفيد بأن الرئيس الأمريكي يهدد الأمن وترامب ينفي

Comments are closed.