غسان سلامة لفرانس برس: ليبيا “تحتاج” إلى “وقف” كل التدخلات الخارجية في شؤونها

المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة خلال مقابلة مع فرانس برس في برلين في 18 يناير 2020، تصوير: أود أندرسن/ فرانس برس.

عبق نيوز| ليبيا / الأمم المتحدة| اعتبر المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة أن ليبيا “تحتاج إلى وقف كل التدخلات الخارجية” في شؤونها، وذلك في مقابلة مع وكالة فرانس برس عشية المؤتمر الدولي الذي تستضيفه برلين.

وقال سلامة “كل تدخّل خارجي يمكن أن يكون له تأثير مهدئ على المدى القصير”، في إشارة خصوصاً إلى وقف إطلاق النار الذي دخل حيّز التنفيذ في ليبيا الأحد الماضي، بمبادرة قامت بها موسكو وأنقرة.

وأكد ” لكن ليبيا تحتاج إلى وقف كل التدخلات الخارجية. إنه أحد أهداف مؤتمر” برلين.

ويشارك في هذا المؤتمر زعماء القوى الدولية والدول المعنية بالنزاع الليبي خصوصاً من أجل “تعزيز وقف إطلاق النار”.

وأضاف سلامة “لأن ما لدينا اليوم هو مجرّد هدنة، نريد تحويلها إلى وقف فعلي لإطلاق النار، مع رقابة وفصل (بين طرفي النزاع) وإعادة انتشار الأسلحة الثقيلة (خارج المناطق المدنية)”.

وشدد على انه “يجب أن تصمد هذه الهدنة”.

ودعي رئيس حكومة الوفاق الوطني التي تعترف بها الأمم المتحدة فائز السراج ورجل الشرق القوي خليفة حفتر الذي يشن هجوماً للسيطرة على طرابلس منذ 9 أشهر، إلى موسكو الاثنين للتوقيع على اتفاق وقف لإطلاق النار.

وتدعم أنقرة السراج سياسياً وعسكرياً، فيما يشتبه بأن موسكو تدعم حفتر بالسلاح والمال والمرتزقة رغم نفيها.

وغادر حفتر موسكو الاثنين بدون التوقيع على اتفاق الهدنة.

ودعي الرجلان إلى مؤتمر برلين، لكن سلامة استبعد أن يتمكنا من التوصل لاتفاق خلال المؤتمر.

وينبغي على زعماء الدول المشاركة التأكيد في البيان الختامي للمؤتمر على التزامهم بحظر الأسلحة المفروض على ليبيا منذ 2011 لكن لم ينفذ إلى حدّ كبير.

ويفترض أن يعلنوا دعمهم لإعادة إطلاق العملية السياسية في ليبيا عبر مؤتمر ليبي داخلي مقرر نهاية الشهر في جنيف، بحسب سلامة.

 المصدر / فرانسبرس العربية .

غسان سلامة لفرانس برس: ليبيا “تحتاج” إلى “وقف” كل التدخلات الخارجية في شؤونها

Comments are closed.