وزير الداخلية الإيطالي يُطالب باتفاق مع ليبيا حول الهجرة على غرار المعاهدة مع تركيا

[ad id=”1154″]

#عبق_نيوز| سياسة | قال وزير الداخلية الإيطالي أنجيلينو ألفانو “إننا بحاجة الى اتفاق مع ليبيا لوقف تدفق المهاجرين، على غرار ما أبرم مع تركيا”.

وفي مقابلة مع صحيفة (ليبيرو) الاثنين، أضاف الوزير ألفانو أنه “يتعين على أوروبا إقامة اتفاقيات ثنائية مع البلدان الأصلية للمهاجرين الاقتصاديين، للحيلولة دون مغادرتهم”، وربما “كان ذلك عن طريق منح هذه الدول، ولفترة معينة، الأموال التي ننفقها الآن على استقبال المهاجرين”.

وأوضح وزير الداخلية أن “إيطاليا ليست دولة عنصرية”، بل “بلد مرهق بسبب سنوات من الأزمات، ومن قبل بعض القوى السياسية (الداخلية) التي تصب الزيت على النار”.

وذكر أن “عدد اللاجئين في إيطاليا 130 ألفا”، بينهم “عشرة آلاف قاصر”، واصفا وضع عمليات الاستقبال بأنه “عبء يمكن تحمله”، لافتا الى أن “التوزيع العادل للاجئين في بلادنا يمكن أن يخفف عن المجتمعات المحلية الأكثر إرهاقا”، في إشارة الى المناطق التي يتركز فيها المهاجرون بشكل أكثر.

وأشار الوزير الإيطالي الى أن “جميع اللاجئين سيتم استقبالهم”، بينما “سيعاد الآخرون من حيث أتوا”، أي المهاجرين الإقتصاديين. لكن “نقص عمليات الإعادة تمثل نقطة ضعف الاتحاد الأوروبي، التي تنمي بذرة العنصرية”.

وخلص ألفانو الى القول إن “أوروبا تواجه خطر الانهيار من ناحية استقبال المهاجرين”، ويكفي “مجرد التفكير بتأثير الخوف من التدفق غير المنضبط للهجرة على نتائج الإستفتاء الإنجليزي لصالح خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي”. لذا فـ”الهجرة تمثل خطرا مميتا بالنسبة للاتحاد الأوروبي”.

المصدر / وكالة آكي الإيطالية للأنباء .

وزير الداخلية الإيطالي يُطالب باتفاق مع ليبيا حول الهجرة على غرار المعاهدة مع تركيا

 

Comments are closed.