أمين عام ناتو يعلن إنعقاد اجتماع لمجلس الحلف وروسيا بعد قمة وارسو

[ad id=”1159″]

#عبق_نيوز| سياسة | أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، عن إنعقاد اجتماع جديد لمجلس الحلف وروسيا بعد وقت قصير قمة ناتو المقررة في وارسو يومي 8 و9 الشهر الجاري.

جاء هذا الإعلان، خلال مؤتمر صحفي عقده يانس ستولتنبرغ، اليوم في بروكسل عشية قمة الحلف في وارسو (بولونيا)، مشيراً إلى أن هذا الاجتماع يأتي في إطار سياسة الحلف الإبقاء على باب التحاور مفتوحاً مع الروس رغم توتر العلاقة.

وأوضح أن ناتو جاهز دائماً للحوار مع روسيا، مشيراً إلى أن النقاش جار حالياً بشأن الموعد والمكان وجدول الأعمال مع الروس، كون أن “هذا المجلس أداة فعالة لتعزيز الحوار مع روسيا، هذا الحوار الذي يبدو مهماً أكثر من أي وقت مضى في ظل الأجواء الحالية”، وفق كلامه.

ورأى ستولتنبرغ أن أهم أهداف قمة الحلف هي بالدرجة الأولى تفعيل نظام الدرع الصاروخي وتعزيز القوى الدفاعية في شرق دول الناتو، إلا أنه نوه بأن “الدرع الصاروخي ليس ضد روسيا، فهو دفاعي وليس هجومي”، حسب قوله.

ومن المقرر أن يقر الحلف رسمياً نشر أربع كتائب في دول مثل بولونيا وليتونيا وليتوانيا، وكذلك نشر لواء دولي في رومانيا، وذلك لتعزيز الأمن في دول شرقي الحلف، التي تخشى التمدد الروسي.

كما أعلن ستولتنبرغ أن الحلف سينشأ أيضاً قسم للاستخبارات في مقر ناتو، لغرض “تسهيل تبادل المعلومات الاستخبارية والمدنية وذلك لحفظ الأمن في دولنا”، وفق تعبيره.

كما تحدث ستولتنبرغ عن القرارات التي سيتخذها أعضاء الحلف خلال قمة وارسو والتي تتعلق بالأمن خارج حدود دول الحلف، ومن أهمها تفعيل قرار تدريب القوات العراقية في داخل العراق، بالإضافة إلى ما يقوم به الحلف من تأهيل القوات العراقية على الأراضي الأردنية.

وأشار إلى أن الحلف سيقر دور طائرات أواكس التابعة لناتو في تزويد طائرات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة (داعش) بالمعلومات والمعطيات اللازمة لرفع كفاءة عملها.

وتحدث ستولتنبرغ عن أمل ناتو بتعزيز تعاونه مع الاتحاد الأوروبي خاصة في البحر الأبيض المتوسط من أجل معالجة ملف الهجرة غير الشرعية.

من المتوقع أن يوقع الحلف والاتحاد الأوروبي، الذي سيكون رؤساء مؤسساته حاضرون في وارسو، إعلاناً خاصاً بتفعيل التعاون في مجالات مواجهة الإرهاب والتهديدات المختلطة، خاصة التهديد عبر الانترنت.

وفي مجال آخر، عبر الأمين العام للحلف عن تفاؤله بتقدم الدول الأعضاء فيه على طريق رفع مستوى مساهماتها في سياسة الدفاع الأطلسية، عبر وقف تخفيض الموازنات الدفاعية والاستثمار بطريقة أذكى وأفضل في المشاريع الدفاعية، إلا أنه رأى أن “تقدم الدول لا يسير على نفس الوتيرة، فبعض الدول عليها بذل المزيد من الجهد”.

وتطرق الأمين العام للحلف إلى مسألة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مشدداً على أن الأمر لن يغير العلاقة بين ناتو وبريطانيا، لأن لندن تبقي شريك هام يتمتع بالمصداقية، حيث “تساهم بريطانيا في ربع موازنة الدفاع الأطلسية”، حسب تعبيره.

ولكنه عبر عن قناعته بأن العلاقة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي ستتغير مستقبلاً، مشيراً إلى أن الحكومة البريطانية الجديدة ستحترم كافة إلتزاماتها.

هذا ومن المتوقع أن يحضر الملك الأردني عبد الله الثاني، والعديد من المسؤولين العرب قمة وارسو، حيث سيستمعون إلى رسالة “طمأنة” من قبل قادة الحلف، مفادها تصميم ناتو على الاستمرار في مساعدتهم لرفع كفاءة قواتهم المحلية من أجل حفظ الأمن والحدود ومحاربة كافة أشكال الإرهاب بكل اشكاله.

المصدر / وكالة آكي الإيطالية للأنباء .

أمين عام ناتو يعلن إنعقاد اجتماع لمجلس الحلف وروسيا بعد قمة وارسو

 

Comments are closed.