استئناف المفاوضات بين يسار الوسط وخمس نجوم لتشكيل ائتلاف حكومي جديد في إيطاليا

Photograph: Fabio Frustaci/AP

عبق نيوز| ايطاليا / روما| استؤنفت المفاوضات الثلاثاء في ايطاليا بين حركة خمس نجوم الشعبوية (المناهضة للمؤسسات) والحزب الديموقراطي بعدما بدت على شفير الانهيار وسط مساعي الخصمين السابقين لتشكيل حكومة جديدة.

وكانت الحركة قد هدّدت بإنهاء المباحثات، مؤكدة إصرارها على بقاء جوزيبي كونتي رئيسا للحكومة، معتبرة ذلك خطا أحمر.

ويسعى الحزبان إلى تشكيل ائتلاف قابل للحياة إثر انهيار الائتلاف الحكومي الذي كان قائما بين الحركة وحزب الرابطة، وذلك بعدما كانا قبل بضعة أسابيع ألد الأعداء.

وكان الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا قد أمهل الإثنين الطرفين يوما إضافيا لاستكمال المفاوضات في خطوة اعتبر البعض أنها قد تكون مؤشرا إلى قرب التوصل لاتفاق.

لكن حركة خمس نجوم أصدرت صباح الثلاثاء بيانا شديد اللهجة اتّهمت فيه الحزب الديموقراطي برفض مطلبها إبقاء كونتي رئيسا للحكومة الائتلافية العتيدة.

وقالت الحركة إن المحادثات ستتوقف إلى أن يغير الحزب الديموقراطي (يسار الوسط) موقفه.

وبعد بضع ساعات وخلال لقاء عقده كبار مسؤولي الحزب الديموقراطي في مقر الحزب في وسط روما لمناقشة الخطوات المقبلة، صرّح زعيم كتلة الحزب في مجلس الشيوخ أندريا ماركوتشي للصحافيين أن “المفاوضات قد استؤنفت”.

وأعرب عن تفاؤله بإمكان التوصل لاتفاق ضمن المهلة التي حددها ماتاريلا.

— ترامب يشيد بكونتي —

بدأت الأزمة في إيطاليا في 8 آب/أغسطس مع انسحاب زعيم حزب الرابطة ماتيو سالفيني من الائتلاف الحكومي بعد 14 شهراً من تشكيله مع حركة خمس نجوم. وقد اتهم حليفه بالمعارضة المنهجية لمشاريعه الاقتصادية وطالب بإجراء انتخابات برلمانية مبكرة.

وأعلن ماتاريلا أن أي ائتلاف جديد يجب أن يكون قائما على حد أدنى من التوافق يخوّله نيل ثقة البرلمان، بعد أشهر من المناكفات السياسية بين الرابطة والحركة في عدد من الملفات الحكومية.

وكان الحزب الديموقراطي بادئ الأمر يرفض بقاء كونتي، حليف حركة خمس نجوم، رئيسا للوزراء، مطالبا بتغيير حكومي شامل.

ويوجه الحزب انتقادات لكونتي في ملف الهجرة ويتّهمه بالخضوع لإملاءات وزير الداخلية سالفيني الرافض لاستقبال المهاجرين.

وفي خضم المباحثات السياسية بحثا عن مخرج للأزمة السياسية القائمة، أشاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء بكونتي معرباً عن أمله في أن يبقى رئيسا للحكومة.

وكتب ترامب في تغريدة أن “الأمور تسير بشكل جيّد (لصالح) رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي المحترم جداً”.

وأضاف “لقد مثّل إيطاليا بقوة في مجموعة السبع. هو يعشق بلده ويعمل جيداً مع الولايات المتحدة. رجل موهوب جداً وآمل في أن يبقى رئيساً للوزراء!”.

وأفادت وسائل إعلام إيطالية بأن كونتي يعمل خلف الكواليس على تذليل الخلافات بين الحزب الديموقراطي وحركة خمس نجوم.

ومساء الثلاثاء عُقد اجتماع بين الحركة والحزب وصفه الأخير بأنه “إيجابي جدا”، وقد اتّفق الجانبان على إجراء محادثات جديدة صباح الأربعاء.

وليل الثلاثاء قال زعيم الحركة لويجي دي مايو إن أي اتفاق قد يتم التوصل إليه يجب أن ينال موافقة أعضاء الحركة في تصويت إلكتروني يمكن أن يجرى قبل نهاية الأسبوع المقبل.

وحذّر مراقبون من أن القاعدة الشعبية للحركة قد لا تكون منفتحة لائتلاف مع يسار الوسط.

— “لسنا خائفين” —

زعيم حركة النجوم الخمس لويجي دي مايو في روما بتاريخ 26 أغسطس في روما، تصوير : ألبيرتو بيزولي / فرانس برس .

 

ودعا ماتاريلا الأحزاب الكبرى في إيطاليا لاجتماع الأربعاء.وفي حال لم تتوصّل حركة خمس نجوم والحزب الديموقراطي إلى اتفاق على ائتلاف متين، يتوقّع أن يدعو ماتاريلا لانتخابات مبكرة في نوفمبر.

ويرجّح محللون أن تصب الانتخابات المبكرة في مصلحة سالفيني الذي سخر من مشاورات اللحظة الاخيرة “ليس على مشاريع بل على مقاعد” داعيا مجددا للعودة الى صناديق الاقتراع.

وتساءل على فيسبوك “من الخائف من أصوات الإيطاليين؟ ليس نحن”، مؤكدا أن الانتخابات هي الخيار الوحيد العادل. وبات الوقت داهما لحل الأزمة السياسية في إيطاليا التي تتعرض لضغوط من أجل إقرار موازنة في الأشهر القليلة المقبلة.

وفي حال فشلت في ذلك فقد تشهد زيادة على ضريبة القيمة المضافة سيكون أثرها كارثيا على الأكثر فقرا وستغرق ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو في الركود.

وشهدت بورصة ميلانو ارتفاعا بأكثر من 1,5 بالمئة في مؤشر إلى أن المستثمرين يراهنون على التوصل لاتفاق بشأن الحكومة.

 المصدر / فرانس برس العربية .

استئناف المفاوضات بين يسار الوسط وخمس نجوم لتشكيل ائتلاف حكومي جديد في إيطاليا

Comments are closed.