أنقرة تهدد بالتحرك اذا لم ينسحب المسلحون السوريون الأكراد من منبج

فرانس برس

عبق_نيوز| تركيا / سوريا | أعلن مجلس الأمن القومي التركي في وقت متأخر الأربعاء ان تركيا لن تتردد بالتحرك في حال لم ينسحب المسلحون السوريون الأكراد الذين تصنفهم أنقرة ارهابيين من بلدة منبج.

ويهدد الرئيس رجب طيب أردوغان منذ وقت طويل بتوسيع العملية العسكرية التركية في سوريا نحو منبج بعد السيطرة التركية على جيب عفرين في سوريا وابعاد وحدات حماية الشعب الكردية عنها. لكن خلافا لعفرين تتواجد في منبج قوات اميركية، وأي مواجهة بين حلفاء حلف شمال الأطلسي قد يشكل تصعيدا كبيرا.

وقال مجلس الامن التركي الذي يرأسه أردوغان في بيان “في حال لم يتم إبعاد الإرهابيين من منبج، فإن تركيا لن تتردد في أخذ المبادرة على وجه التحديد في منبج، مثلما فعلت في المناطق الأخرى”. وأطلقت أنقرة هجوما جويا وبريا في عفرين في يناير الماضي لاستئصال مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية هناك.

وتعتبر واشنطن ان وحدات حماية الشعب هي عنصر أساسي في الحرب ضد تنظيم الدولة الاسلامية. وفي 18 مارس تمكن الجيش التركي مع حلفاء سوريين من السيطرة الكاملة على عفرين، وانسحبت وحدات حماية الشعب بدون قتال الى حد كبير.

وكانت منبج في السابق تحت سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية قبل ان يتم طرد مقاتلي التنظيم من قبل المسلحين الأكراد. وحذرت الولايات المتحدة مرارا من ان الحملة العسكرية في عفرين تخاطر بتشتيت التركيز في الحرب ضد الجهاديين.

المصدر / فرانس برس العربية .

أنقرة تهدد بالتحرك اذا لم ينسحب المسلحون السوريون الأكراد من منبج

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy