في الذكرى السابعة لأحداث فبراير 2011 البعثة الأممية في ليبيا تدعو لتقديم المصلحة الوطنية

#عبق_نيوز| ليبيا / الأمم المتحدة | دعت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، اليوم السبت، إلى “تقديم المصلحة الوطنية العليا فوق كل الاعتبارات، وإعلاء قيم التسامح وتوحيد الصفوف، والإسهام الفاعل في مسيرة البناء والتنمية في ليبيا”.

جاء ذلك في رسالة للبعثة الأممية بمناسبة الذكرى السابعة لأحداث فبراير (2011) التي أطاحت بنظام الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، نشرتها على موقعها الإلكتروني اليوم.

وجددت البعثة حرصها على “العمل مع كافة الفرقاء في أرجاء البلاد لإنجاح العملية السياسية والانتقال إلى مرحلة اليقين من خلال إطار دستوري، وإجراء انتخابات حرة ونزيهة تتسم بالصدقية والسعي الحثيث نحو تحقيق المصالحة الوطنية الشاملة”.

ويتصارع على النفوذ والشرعية في ليبيا قطبان؛ الأول حكومة الوفاق في العاصمة طرابلس (غرب)، والثاني القوات التي يقودها “خليفة حفتر”، والمدعومة من مجلس النواب شرقي البلاد.

ومساء الجمعة، احتشد آلاف الليبيين في “ميدان الشهداء” وسط العاصمة طرابلس، عشية الاحتفالات الرسمية للذكرى السابعة لثورة 17 فبراير، التي أطاحت بنظام القذافي.

وشهد الميدان، مراسم احتفال غير رسمية، بعرض لـ”كرنفال السلام”، والذي يستمر حتى اليوم السبت، وهو يوم ذكرى الاحتفال بالثورة، امتلأ الميدان بآلاف المواطنين، رافعين الأعلام وصور للشهداء، وذلك عشية الاحتفال الرسمي.

وتجوّل فائز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دولياً، في الميدان، واطلع على الإجراءات الأمنية المتخذة، وسط العاصمة، بحسب المصدر ذاته. وفي السياق، تشهد طرابلس انتشارا أمنيا كثيفا، قبيل انطلاق الاحتفالات الرسمية بذكرى الثورة.

وأعلنت مديرية الأمن الوطني في طرابلس، الثلاثاء الماضي، إغلاق جميع الطرقات المؤدية إلى ميدان الشهداء اعتبارا من الأربعاء الماضي، ومنع الألعاب النارية طوال أيام الاحتفال.

 المصدر / وكالة الاناظول التركية للأنباء .

في الذكرى السابعة لأحداث فبراير 2011 البعثة الأممية في ليبيا تدعو لتقديم المصلحة الوطنية

Comments are closed.