ماكرون يوجه إنتقادات لاذعة لواشنطن والإتحاد الأوروبي وساركوزي بسبب ليبيا

فرانس برس

#عبق_نيوز| ليبيا / فرنسا / أمريكا / الإتحاد الأوروبي | دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى إتخاذ إجراءات عسكرية وشرطية للحد من تفاقم ظاهرة تهريب البشر عبر ليبيا محملا في ذات الوقت الإتحاد الأرووبي والولايات المتحدة مسؤولية الأزمة الناجمة عن تدخلهما السابق فى البلاد .

دعوة ماكرون جاءت وفقا لتقرير إخباري أعده موقع قناة روسيا اليوم باللغة الإنجليزية وتابعته وترجمته صحيفة المرصد خلال خطاب ألقاه في تونس يوم الخميس الماضي حمل فيه واشنطن ودول أوروبية وغير أوروبية مسؤولية ما يحدث في ليبيا.

وإنتقد الرئيس الفرنسي في ذات الوقت تدخل حلف “ناتو” العسكري في البلاد عام 2011 قائلاً بأن الغرب سقط بشكل جماعي في دولة مزقتها الحرب ولم يعد للقانون وجود فيها ولا يستطيع الفرد فيها الحصول على حقوقه الأخلاقية في المجتمع ولم تتمكن هذه الدول من إدارة الوضع بعد التدخل العسكري .

وأضاف بأن حل إقامة الدولة من جانب واحد أو اللجوء إلى الحل العسكري فكرة خاطئة فيما أخذت فرنسا فى عهد الرئيس السابق نيكولاي ساركوزي وهذه الدول قرار التدخل العسكري في ليبيا وهي بعيدة آلاف الكيلومترات عنها ومن دون وجود أية مشاريع سياسية بشأن الأوضاع في البلاد فلقد إعتقدت هذه الدول بأن إزالة طاغية من السلطة أمر كاف لتنظيم كافة المشاكل وذلك بحسب تعبيره .

وأشار التقرير إلى أن من بين النتائج الشرسة التي خلفها التدخل العسكري في ليبيا تنامي ظاهرة الإتجار بالبشر وبأن الحل لهذا التنامي من وجهة نظر ماكرون هو عسكري لاسيما بعد أن دعا في نوفمبر الماضي إلى إتخاذ إجراءات عسكرية وشرطية في ليبيا فيما وجهت العديد من التقارير والدراسات أصابع الإتهام بقوة للولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي بالتسبب في غرق ليبيا بمزيد من الفوضى.

ووصفت منظمة أوكسفام الخيرية البريطانية سياسات حكومات دول الإتحاد بالمعيبة بعد أن أسهمت بترك المهاجرين محاصرين في الجحيم الليبي في ظل أوضاع غير مستقرة وبلاد ممزقة بين الميليشيات المسلحة وحكومة مركزية ضعيفة.

المصدر / صحيفة المرصد الليبية نقلا عن روسيا اليوم الانجليزية.

ماكرون يوجه إنتقادات لاذعة لواشنطن والإتحاد الأوروبي وساركوزي بسبب ليبيا

Comments are closed.