مصرع امرأتين وفقدان العديد من المهاجرين في حادثة جديدة في المتوسط

فرانس برس

#عبق_نيوز| ليبيا / ايطاليا | اعلنت منظمتان غير حكوميتين السبت ان امرأتين لقيتا حتفهما بينما فقد عدد آخر من الاشخاص و”يرجح انهم غرقوا” مصرع امرأتين وفقدان العديد من الاشخاص، مؤكدتين انهما تمكنتا من انقاذ 83 مهاجرا خلال عملية انقاذ في المتوسط.

وقالت منظمة “أس أو أس المتوسط” الخيرية على تويتر “انه يوم مأساوي في المتوسط. تحركت سفينة الاكواريوس (التابعة للمنظمة) في مهمة انقاذ لقارب مطاطي فرغ من الهواء”.

واضاف المصدر نفسه ان “المهاجرين كانوا في المياه. تم انقاذ 83 شخصا وهم بأمان على متن السفينة، ولم نتمكن من انعاش امرأتين تركتا طفلين يتيمين”.

واوضحت منظمة “أطباء بلا حدود” التي ساعدت ايضا في عمليات الانقاذ على متن السفينة “اكواريوس” ان “العديد من الاشخاص فقدوا ويرجح انهم غرقوا بينهم اطفال”.

وذكرت “اس او اس المتوسط” ان الفريق الطبي لمنظمة اطباء بلا حدود اسعف ستة اطفال هم ثلاثة رضع وطفل يبلغ من العمر اربع سنوات واثنان آخران في السابعة من العمر”. واضافت ان “جهوده لم تكن مجدية لانقاذ امرأتين توفيتا”.

ووضعت المنظمة صورا السبت على حسابها على تويتر لمهاجرين سقطوا في المياه ويستغيثون.

وقال كاميروني لاحد رجال الانقاذ على متن السفية “اكواريوس” ان “الهواء بدأ يفرغ من الزورق. كنت على الزورق واحدهم جرني واسقطني في المياه”.

واكد خفر السواحل الايطالي مصرع السيدتين واوضح انه تم انقاذ 800 شخص في وسط المتوسط السبت في خمس عمليات متفرقة.

وفي واحدة من عمليات الانقاذ احتاج الامر لنقل طفل في السابعة بمروحية الى مستشفى صفاقس في تونس، كما قال خفر السواحل في بيان.

وذكرت السلطات الايطالية انه منذ بدء العام 2018 تمكن حوالى 2730 مهاجرا من الوصول الى سواحل ايطاليا انطلاقا من ليبيا.

وانخفض عدد المهاجرين بشكل كبير منذ ان ابرمت ايطاليا الصيف الماضي اتفاقا مع ليبيا دعمته بروكسل لمنع المهاجرين من الانطلاق من الموانىء الليبية نحو اوروبا.

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy